رئيس دائرة الصحة أبوظبي يدشّن "مركز أوميكس للتميز" الأكبر والأحدث للعلوم البيولوجية والتابع لشركة "جي 42 للرعاية الصحية" 

رئيس دائرة الصحة أبوظبي يدشّن
رئيس دائرة الصحة أبوظبي يدشّن
رئيس دائرة الصحة أبوظبي يدشّن
رئيس دائرة الصحة أبوظبي يدشّن
1
1
1
1

سيساهم المركز في سلسلة من المبادرات لتعزيز صحة المجتمعات ومنها برنامج الجينوم الإماراتي 

 أقامت شركة "جي 42 للرعاية الصحية" التابعة لمجموعة 42 التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، حفلاً رسمياً لتدشين "مركز أوميكس للتميز" بحضور معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي؛ وسعادة الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة أبوظبي. وسيحتضن المركز الذي يعد أحدث المنشآت ضمن قائمة مبادرات "جي 42 للرعاية الصحية" سلسلة من مشاريع العلوم البيولوجية المتطورة مثل برنامج الجينوم الإماراتي.

وشارك في الفعالية أيضاً كل من الدكتورة أسماء المناعي مدير دائرة جودة الرعاية الصحية في دائرة الصحة أبوظبي، والدكتور عمر نجم مدير المكتب التنفيذي في دائرة الصحة أبوظبي. وانضم إليهم بينج شياو، الرئيس التنفيذي لمجموعة "جي 42"، ومنصور المنصوري، الرئيس التنفيذي للعمليات للمجموعة، وأشيش كوشي، الرئيس التنفيذي في "شركة جي 42 للرعاية الصحية".

وبموقعه المتميز في إمارة أبوظبي، يعد "مركز أوميكس للتميز" أكبر منشآت العلوم البيولوجية "أوميكس" في المنطقة وأكثرها تطوراً على المستوى التقني، والأتمتة، والقدرات الحاسوبية، والإنتاجية. ويتمتع المركز بأعلى مستويات الأتمتة ضمن عمليات أخذ العينات وأرشفتها، إضافة إلى أضخم الموارد الحاسوبية في المنطقة على صعيد قوة المعالجة والتخزين. 

ويحتضن المركز أكبر منصة للتسلسل الجيني من الجيل الثالث في منطقة الشرق الأوسط، ويخطط لإضافة معدات متطورة لرسم الخرائط البصرية إلى مرافقه لإتاحة إجراء دراسات التباين الهيكلي بشكل أفضل. ويسعى المركز إلى تحقيق التوازن بين منصات التسلسل من الجيل الثالث مع الجيل المقبل من منصات التسلسل الجيني، وسيستفيد من منهجية تسلسل "سانجر" للتحقق من الطفرات الجديدة.

وبهذه المناسبة، قال معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي: "يأتي الارتقاء بصحة وسلامة مجتمعنا وبجودة خدمات الرعاية الصحية على رأس قائمة أولوياتنا في دائرة الصحة أبوظبي. ومن هذا المنطلق، نرحّب بالمبادرات المبتكرة مثل مركز أوميكس للتميز‘ الذي أسسته شركة ’جي 42 للرعاية الصحية‘ بما ينعكس إيجاباً على المجتمع المحلي ويرتقي بقطاع الرعاية الصحية وبنيته التحتية. ومن خلال تطبيق أكثر التقنيات تطوراً وابتكاراً حتى اليوم، والحضور الإماراتي المتميز في المركز إلى جانب المبادرات الملهمة الأخرى ضمن محفظة الشركة، سيعمل المركز على إرساء الأسس اللازمة لمستقبل أكثر صحة لكافة أفراد المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وفي ختام مراسم التدشين، قام معالي آل حامد وممثلون عن دائرة الصحة أبوظبي بجولة في المركز، حيث اطلعوا على لمحة عن مستقبل العلوم البيولوجية متعددة التخصصات والخدمات والمشاريع الرئيسية التي يعمل عليها مثل برنامج الجينوم الإماراتي والتسلسل الجيني الحيوي، وقام معاليه بتقديم عينة الدم الخاصة به كأول مشارك في برنامج الجينوم الإماراتي. 

ويعتبر برنامج الجينوم الإماراتي، أحد أكثر برامج الجينوم تطوراً في المنطقة ويأتي امتدادا لبرنامج الجينيوم السكاني الذي أطلق بمرحلته التجريبية في وقت سابق، ويهدف برنامج الجينوم الإماراتي إلى استكشاف التركيبية الجينية لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة باستخدام تقنيات التسلسل الجيني والذكاء الاصطناعي المتقدمة لإنشاء بيانات جينومية دقيقة وشاملة. وسيسهم الجينوم المرجعي الناتج عن هذه العملية في تقديم الرعاية الصحية الشخصية والوقائية للمواطنين الإماراتيين. 

من جهته، قال أشيش كوشي، الرئيس التنفيذي في "شركة جي 42 للرعاية الصحية": "انطلاقاً من رؤيتها الرامية إلى بناء مستقبل أفضل للبشرية جمعاء وإيجاد حلول فعالة يستفيد منها أفراد مجتمع دولة الإمارات والأجيال القادمة، تأخذ ’جي 42 للرعاية الصحية‘ على عاتقها التزاماً راسخاً بالمساهمة بدور رئيسي في توفير الحلول الرائدة للعلوم الطبية، وتنمية المهارات المحلية في دولة الإمارات، وتوفر لألمع العقول فرصة المساهمة في تطوير الابتكارات العلمية والطبية المتقدمة. ويأتي التدشين الرسمي لمركز أوميكس للتميز إيذاناً بمرحلة جديدة في رحلتنا نحو تحقيق النتائج الاستثنائية القائمة على البحوث وباستخدام أحدث التقنيات".

وقد استفادت "جي 42 للرعاية الصحية" من المركز لتحقيق عدة نجاحات متميزة منذ تأسيسه في شهر سبتمبر 2020، منها دراسة التسلسل الجيني الحيوي ضمن عينة ضخمة، وتوفير الرؤى حول الطفرات الفيروسية خلال الموجة الثانية من كوفيد-19 في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما قام المركز بتحليل أكثر من 1000 عينة جينوم بشري عبر منصات التسلسل الجيني من الجيل المقبل والتسلسل الجيني من الجيل الثالث لتأسيس جينوم مرجعي قياسي للإماراتيين.

وتخطط شركة "جي 42 للرعاية الصحية" لتسخير المنشأة الجديدة لسلسلة من المبادرات ومسارات العمل، والتي ستساهم في تحقيق الرؤية المستقبلية لدولة الإمارات مثل إدخال الطب الدقيق والتعاون مع قطاع الصناعات الدوائية، والمساهمة في الزراعة المستدامة والأمن الغذائي، وأعمال الجينوم والبروتيوميات، والتحليلات الجنائية. 

ويحظى "مركز أوميكس للتميز" بدعم البنك الحيوي التابع لشركة "جي 42 للرعاية الصحية"، وهو أكبر مخزون بيولوجي وطني يمثل مرتكزاً رئيسياً لعمل المركز. وسيسهم "مركز أوميكس للتميز" بدور حيوي في الجهود المتواصلة التي تبذلها الشركة لتطوير قطاع رعاية صحية مستدام وعالمي المستوى في دولة الإمارات وخارجها. وكانت "جي 42 للرعاية الصحية" لاعباً رئيسياً في السباق العالمي لإيجاد حلول فعالة لمواجهة جائحة "كوفيد-19"، حيث قدمت التقنيات المتطورة للوصول إلى البيانات ذات الصلة عبر دراسة لتحديد التركيبة الجينية للفيروس. 

وتحرص "جي  42 للرعاية الصحية" باستمرار على بناء علاقات الشراكة والتعاون الوثيقة لتعزيز صحة المجتمعات.