"شورى أطفال الشارقة" يعقد الحفل الختامي لدورة الانعقاد الـ16 الأربعاء المقبل (28 أكتوبر)

1
1
1

يعقد شورى أطفال الشارقة، إحدى مبادرات "أطفال الشارقة"، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، الحفل الختامي لدورة الانعقاد السادسة عشرة، بهدف استعراض أهم محطات ومنجزات الدورة، وذلك يوم الأربعاء المقبل (28 أكتوبر) في تمام الساعة 5 مساءً عبر برنامج "مايكروسوفت تيمز".

وجاءت الدورة السادسة عشرة برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن، على مدار عامي 2019-2020، تحت شعار "خدمة المجتمع قيادة"، وشهدت تنظيم أربع جلسات رئيسية استضافت خلالها عدداً من القيادات والشخصيات الرسمية المحلية، لمناقشة عدد من المحاور والقضايا المتعلقة بالأطفال.

ويشارك في الحفل 60 عضواً من الأطفال في الفئة العمرية من (8-11 عاماً) الذين تم ترشيحهم وانتخابهم من مختلف مراكز "أطفال الشارقة"، حيث يطرحون وجهات نظرهم وآرائهم حول الدورة الحالية، وتطلعاتهم لتطوير الدورة المقبلة.

وقالت عائشة علي الكعبي، مدير أطفال الشارقة بالإنابة: "على مدار 22 عاماً شكلت تجربة شورى أطفال الشارقة واحدة من ملامح التطوّر والتنمية في إمارة الشارقة، وحظيت منذ انطلاقها في عام 1998، بمتابعة مباشرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورعاية ودعم قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين".

وتابعت الكعبي: "يفخر شورى أطفال الشارقة بتخريج 16 فوجاً من الأطفال الذين خاضوا تجارب مكنتهم من فهم واقعهم، وأهلتهم لمناقشة وطرح القضايا التي تهمهم، فباتوا قادرين على المساهمة في حلها والمشاركة في صنع القرار، مما أسهم في إنشاء جيل أكثر إدراكاً لمتطلبات المستقبل واحتياجاته، يتحلى بالعزيمة والولاء وروح المسؤولية تجاه مجتمعه ووطنه، فاليوم نجد الكثير من خريجي الشورى متفوقين في دراساتهم وأعمالهم ومناصبهم في مختلف مؤسسات وقطاعات الدولة الحيوية ".

  

الجلسات الرئيسية لدورة الانعقاد 16

انطلقت الجلسة الافتتاحية لدورة الانعقاد السادس عشر في أبريل 2019 بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث ناقش الأعضاء موضوع تطوير بيئة الشارقة وأهميتها لتوفير حياة صحية للمجتمع، فيما انطلقت الجلسة الثانية بمشاركة شورى أطفال وشورى شباب الشارقة، مع وفد من أطفال وشباب مملكة البحرين، تحت عنوان "الشباب والتطوع"، وذلك ضمن فعاليات النسخة العاشرة من مدينة شباب 2030 في مملكة البحرين.

وعقدت الجلسة الثالثة تحت عنوان "لنكن أصدقاء محاربين للتنمر" وتناولت ظاهرة التنمّر وخطورتها، وأثرها على صحة الفرد، وسلط الأعضاء الضوء على دور الجهات والمؤسسات في الحد من التنمر، إلى جانب الدور التربوي للأسر، وأهمية تفعيل أدوار الأطفال وتعريفهم بمسؤولياتهم تجاه أقرانهم.

وفي أبريل 2020، عقد شورى أطفال الشارقة، جلسته الختامية بالشراكة مع شورى شباب الشارقة، وناقش الأعضاء خلال الجلسة التي عقدت عن بُعد بحضور عدد من المسؤولين والاختصاصيين، قضايا الإساءة للأطفال والشباب، ودور وأثر قانون وديمة وتطبيقاته في وضع حدّ لظاهرة الاعتداء الجسدي، والدور الذي تلعبه الجهات الرسميّة في مثل هذه الحالات.