باكاردي تطلق زجاجة مشروبات روحية قابلة للتحلل الحيوي بنسبة 100 في المائة وتصبح الشركة الأولى في مكافحة التلوث بالنفايات البلاستيكية

باكاردي تطلق زجاجة مشروبات روحية قابلة للتحلل الحيوي بنسبة 100 في المائة وتصبح الشركة الأولى في مكافحة التلوث بالنفايات البلاستيكية
باكاردي تطلق زجاجة مشروبات روحية قابلة للتحلل الحيوي بنسبة 100 في المائة وتصبح الشركة الأولى في مكافحة التلوث بالنفايات البلاستيكية
باكاردي تطلق زجاجة مشروبات روحية قابلة للتحلل الحيوي بنسبة 100 في المائة وتصبح الشركة الأولى في مكافحة التلوث بالنفايات البلاستيكية
1
1
1

·        زجاجة المشروبات الروحية الأكثر صداقة للبيئة في العالم ستتحللً في غضون 18 شهراً

·        "باكاردي" تستعيض عن النفط الخام بزيت البذور وتستبدل المواد البلاستيكية المستخلصة من النفط بـ ’المادة العجيبة‘ المصنّعة من النباتات - الحل السحري في مكافحة التلوث البلاستيكي

·        "باكاردي" ستقضي على 3000 طن على الأقل من المواد البلاستيكية المنتجة سنوياً وتساعد في إحداث تغيير كبير لصالح القطاع بأسره من خلال مشاركة التكنولوجيا الجديدة مع المنافسين

 حققت اليوم شركة "باكاردي"، وهي أكبر شركة عائلية للمشروبات الروحية في العالم، قفزة عملاقة إلى الأمام في مكافحة التغير المناخي والتلوث بالنفايات البلاستيكية، حيث كشفت النقاب عن خططها لطرح  زجاجة المشروبات الروحية الأكثر استدامة في العالم في الأسواق بحلول عام 2023.

ستحل الزجاجة الجدبدة القابلة للتحلل الحيوي بنسبة 100 في المائة مكان 80 مليون زجاجة بلاستيكية – ما يوازي 3000 طن من المواد البلاستيكية- التي تنتجها "باكاردي" حالياً عبر حافظة العلامات التجارية الخاصة بها كل عام.

وأصبحت هذه الخطوة الثورية ممكنة بفضل تعاون "باكاردي" الوثيق مع "دانيمر ساينتيفيك"، الشركة الرائدة في تطوير وتصنيع المنتجات القابلة للتحلل الحيوي. وسيتم استبدال المواد البلاستيكية المستخلصة من النفط بـ "نوداكس بيه إتش إيه" المقدّم من شركة "دانيمر ساينتيفيك"، وهو بوليمر حيوي مشتق من الزيوت الطبيعية لبذور النباتات مثل النخيل، والكانولا والصويا. وفي حين تستغرق الزجاجة البلاستيكية العادية أكثر من 400 عام لكي تتحلل، فإن زجاجة المشروبات الروحية الجديدة المصنوعة من "نوداكس بيه إتش إيه" ستتحلل في مجموعة واسعة من البيئات، بما في ذلك السماد العضوي، والتربة، والمياه العذبة، ومياه البحر، وتختفي بعد 18 شهراً من دون أن تخلّف أي جزيئات بلاستيكية ضارة.

هذا وسيكون "باكاردي روم" أول مشروب روحي يظهر في الزجاجة الجديدة، قبل طرح المادة النباتية لتحل مكان المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة عبر كامل سلسلة التوريد الخاصة بشركة "باكاردي" و 200 ماركة وعلامة تجارية تابعة للشركة، بما في ذلك مشروب جين "بومباي سافير"، وفودكا "جراي جوس"، وتيكيلا "باترون"، والنبيذ الفوار "مارتيني"، وويسكي "ديوارز سكوتش". 

وقال نيد دوغان، نائب الرئيس الأول لدى "باكاردي روم" في هذا السياق: "على مدى تاريخنا الممتد على 158 عاماً، لطالما آمنت ’باكاردي‘ باحترام الموارد الطبيعية في العالم والتصرف بروح المسؤولية، وهو ما تجلى في اختيار مصادر مستدامة من قصب السكر الخاص بنا وصولاً إلى المياه والطاقة المستخدمة في صنع مشروب الروم. ونحن الآن متحمسون بأن نكون العلامة الرائدة في استخدام هذه التكنولوجيا الجديدة من البوليمرات الحيوية لصالح علامات ’باكاردي‘ التجارية جميعها وقطاع المشروبات الروحية بأكمله".

وبالإضافة إلى زجاجة المشروبات الروحية الجديدة القائمة على البوليمرات الحيوية بنسبة 100 في المائة، تعمل "باكاردي" أيضاً على بإنتاج زجاجة ورقية من مصادر مستدامة. ومن خلال دمج بوليمر "نوداكس بيه إتش إيه"، سيتمتع هذا الحل البديل بمواصفات بيئية قوية، ويحمل ضمانة بأن جودة وطعم المشروب الروحي داخل الزجاجة المصنوعة من الورق استثنائية تماماً كالمشروب الذي يأتي في الزجاجة المصنوعة من الزجاج.

من جانبه، قال جان مارك لامبرت، نائب الرئيس الاول لشؤون العمليات العالمية لدى "باكاردي: "عندما وضعنا نصب أعيننا الهدف المتمثل في عدم استخدام المواد البلاستيكية بشكل كامل في المائة بحلول عام 2030، كنا ندرك أن الأمر سيتطلب تحقيق تطورات رائدة في مجال تصميم العبوات لجعل هذا الهدف ممكن التحقيق، وهذا ما يحدث بالضبط من خلال شراكتنا مع ’دانيمر‘".

بفضل تعدد استخدامات هذه المادة الجديدة المبتكرة، سيتمكن فريق تطوير مواد التعبئة والتغليف لدى "باكاردي" أيضاً من إيجاد الحلّ لإحدى مشاكل البلاستيك طويلة المدى التي يعاني منها قطاع المشروبات – وهي البطانة البلاستيكية لسدادات الزجاجات.

وأضاف جان مارك في هذا الصدد: "قد تبدو هذه مشكلة صغيرة وتافهة، ولكن أضف ذلك إلى كل زجاجة يتمّ انتاجها حول العالم، فإن ذلك يعني أطناناً كبيرة من المواد البلاستيكية كل يوم. وبمجرد أن نحلّ هذه المشكلة، سنجعل هذا الحل متاحاً للاستخدام من قبل القطاع بأكمله. الأمر ليس له علاقة بالميزة التنافسية، إنما بالتصرف الملائم لصالح كوكب الأرض".

ويشكل إعلان "باكاردي" اليوم خطوة كبيرة نحو تحقيق الشركة لهدفها المتمثل في التخلص من البلاستيك بنسبة 100 في المائة خلال السنوات العشر القادمة. بالإضافة إلى سعيها لإطلاق الزجاجة الجديدة المصنوعة من البوليمر الحيوي في عام  2023، التزمت الشركة أيضاً بإزالة جميع المواد البلاستيكية غير الضرورية والتي يتم استخدامها لمرة واحدة، بما في ذلك جميع مواد تصنيع صناديق الهدايا البلاستيكية ومواد نقاط البيع البلاستيكية، خلال السنوات الثلاث المقبلة. 

وتمت المصادقة على "نوداكس بيه إتش إيه" كبديل قابل للتحلل الحيوي بالفعل للمواد البلاستيكية البتروكيماوية من قبل جامعة جورجيا ومعهد المواد الجديدة في جامعة جورجيا في دراسة أجريت عام 2018. وتستخدم شركة "دانيمر ساينتيفيك" حالياً هذه المواد في مجموعة واسعة من التطبيقات، بما في ذلك الأطباق المشكّلة بالحرارة والضغط، وقشات الشراب، وغشاءات التغليف متعددة الطبقات والمرنة، والطلاءات، وأدوات المائدة التي يمكن التخلص منها، والمزيد غيرها. 

وقال سكوت توتن، الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق والاستدامة لدى "دانيمر ساينتيفيك" في معرض تعليقه على الأمر: "تعد ’نوداكس بيه إتش إيه‘ من المواد الصديقة للبيئة الواعدة في العالم اليوم لأنها تقدم ميزة التحلل الحيوي التي يطلبها المستهلكون من دون خسارة الشعور بالجودة الذي توفره المواد البلاستيكية التقليدية. وتوفر هذه المادة أفضل ما يمكن في المجالين، وإننا نتطلع قدماً إلى العمل مع ’باكاردي‘ ودمج مادة ’بيه إتش إيه‘ في عبواتها المتميزة". 

في عام 2016، أصبحت "باكاردي" رائدة قطاع المشروبات عندما أعلنت التزامها بالتخلص من جميع أنواع الماصّات أو القشّات البلاستيكيّة المخصّصة للشرب والتي تستخدم لمرة واحدة في كوكتيلاتها. ومنذ عامين، بدأت بالتعاون مع منظمة "لونلي ويل" لإزالة مصاصات الشرب البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة من الحانات والمطاعم. وساهم استخدام "دانيمر ساينتيفيك" لـ "نوداكس بيه إتش إيه" لإنشاء مصاصة الشرب الأولى في العالم المصنوعة من المواد البلاستيكية القابلة للتحلل الحيوي بشكل كامل في عام 2018، باستكمال هذه المبادرات للمساعدة على التخفيف من الأثر العالمي للنفايات البلاستيكية. 

يمكنكم التعرف على المزيد من المعلومات حول التزامات الاستدامة لشركة "باكاردي" ورؤيتها المتمثلة في أن تصبح شركة المشروبات الروحية الأكثر مسؤولية تجاه البيئة في العالم عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.bacardilimited.com/corporate-responsibility/