تنضم المنظمة الأفريقية غير الربحية إلى "إزري" للتشجيع على استخدام تكنولوجيا الجغرافية المكانية في جميع أنحاء القارة 

تنضم المنظمة الأفريقية غير الربحية إلى

: أعلنت اليوم شركة "إزري"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الذكاء المكاني، عن مبادرة مشتركة مع "آفرو تشامبيونز"، وهي منظمة أفريقية غير ربحية تهدف إلى تعزيز السياسات التي تدعم التعاون بين القطاعين العام والخاص في سبيل التحول الاقتصادي في أفريقيا. ويتمثل الهدف من هذه المبادرة في إشراك قادة الأعمال، والحكومات، والاتحاد الأفريقي، وغيرها من التجمعات الاقتصادية الإقليمية من خلال الحوار وبناء الشراكات الممكنة في مجال تطبيق التكنولوجيا والحلول الجغرافية المكانية. 

وتسعى هذه الشراكة الجديدة مع "آفرو تشامبيونز" إلى المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة في أفريقيا وتعزيز فوائد وجود بنية تحتية جغرافيّة مكانية مشتركة في جميع أنحاء القارة. وفيما لا يزال غالبية الأفارقة يعيشون في المناطق الريفية، يمكن لتكنولوجيا أنظمة المعلومات الجغرافية خلق فرص جديدة للنمو، وبخاصة في المجالات الحيوية مثل الصحة والطب عن بعد وإدارة الأراضي والزراعة والتنقل.

وتشكل رسومات الخرائط وتحليلات البيانات الفعالة التي توفرها أنظمة المعلومات الجغرافية أساساً لبعض من أنجح الاستراتيجيات الاقتصادية التي تتبعها الدول اليوم. وستوفر هذه المبادرة للحكومات الأفريقية والمنظمات الأخرى إمكانية الوصول بسلاسة إلى تكنولوجيا وخبرات "إزري" الرائدة عالمياً في مجال أنظمة المعلومات الجغرافية، إلى جانب شبكة موسّعة من الشركاء الإقليميين.

وقال الدكتور إديم أدزوجينو، المدير التنفيذي لـ "آفرو تشامبيونز" في هذا السياق: "في ظلّ الآثار المترتبة على جائحة ’كوفيد-19‘ والأزمات المرتبطة بها، ينبغي على القادة الأفارقة تسريع مسار منطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية (’إيه إف سي إف تي إيه‘)، والتي تشكل بمثابة خطة التعافي الخاصة بنا. إلا أننا نحتاج إلى تقنيات على غرار الحلول الجغرافية المكانية، لتفعيل منطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية". 

هذا وستسهم حلول "إزري"، على المدى الطويل، بتطوير المشاريع المرصودة ضمن إطار "آفرو تشامبيونز" الاستثماري بقيمة تريليون دولار، وهي خارطة طريق متكاملة تم اعتمادها رسمياً من قبل الاتحاد الأفريقي والتي يشكّل فيها النقل والاتصال وإزالة الحواجز غير الجمركية والطاقة منخفضة التكلفة والقيمة المعزَّزة والتصنيع العوامل المساعدة الرئيسية لمنطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية في اقتصاد رقميّ عصري. 

ومن جهته، قال سهيل العبد، المدير العام لشركة "إزري" في الشرق الأوسط وأفريقيا: "في وقت يتسم بعدم الاستقرار الاقتصادي، نرى أن جزءاً من مهمة شركتنا يتمثل في التنسيق والتعاون مع الشركاء من قبيل ’آفرو تشامبيونز‘ من أجل إطلاق مبادرات تساهم في تعزيز التنمية العالمية المستدامة". وأضاف: "بمساعدة شبكة من قادة الأعمال والقادة السياسيين ذوي التوجهات العملية المنتشرين في جميع أنحاء القارة، يمكن لهذه المبادرات أن تكون مفيدة في دعم استخدام الحلول الجغرافية المكانية من أجل المنفعة العامة حول العالم، من تغطية الرعاية الصحية وصولاً إلى دعم البنية التحتية". 

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشراكة تشكل جزءاً من التزام "إزري" المتواصل تجاه مستخدميها والمجتمع الجغرافي المكاني الأوسع عبر القارة الأفريقية. وهي متوافقة بصورة وثيقة مع المبادرات الرئيسية على مستوى القارة مثل منطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية، واستراتيجية بنك التنمية الأفريقي 2013-2022؛ وخطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030؛ وخطة الاتحاد الأفريقي 2063، التي تؤكد على الحاجة إلى إدارة المعلومات الجغرافية المكانية العالمية من أجل التنمية المستدامة ("جي آي 4 إس دي"). 

وتابع أدزوجينو حديثه قائلاً: "يأتي دعم ’إزري‘ في الوقت المناسب. ويمكنه مساعدتنا بالكثير من الطرق العملية، مثل تجميع البيانات، وتحديد أفضل الممارسات التي يمكن تكرارها من دولة لأخرى، وتحديد المواقع المناسبة لمشاريع البنية التحتية الاستراتيجية وإطلاق مشاريع الطاقة المتجددة العابرة للحدود".

وستدعم "أفريكا جيوبورتال"، وهي منصة المجتمع الجغرافي المكاني الحالية في القارة التي أنشأتها "إزري"، المهرجان الافتراضي ’بوما أوف أفريكا‘ الذي تنظمه "آفرو تشامبيونز" بالإضافة إلى أنشطة التوعية المجتمعية المستمرة الأخرى.  

للمزيد من المعلومات حول كيفية تعاون "إزري" مع مجتمعات الشرق الأوسط وأفريقيا لتمكينها من خلال الحلول المستدامة القائمة على الموقع لمواجهة التحديات العالمية، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي:  esri.com/en-us/about/about-esri/mea.

لمحة حول "آفرو تشامبيونز"

تعتبر مبادرة "آفرو تشامبيونز" (الأبطال الأفريقيون) شراكة بين القطاعين العام والخاص تهدف إلى حشد الموارد والمؤسسات الأفريقية لدفع التكامل والتحول الاقتصادي في أفريقيا. ونتيجة لذلك، تدعم "آفرو تشامبيونز" نشوء الأبطال الأفريقيين في مجال الاقتصاد ونجاحهم، الأمر الذي يساهم بدور حاسم في تكامل الأسواق الأفريقية وتسريع تحوّل القارة وقدرتها التنافسية على الصعيد العالمي. تتخذ "آفرو تشامبيونز" من أكرا، غانا مقراً رئيسياً لها وتعمل مع شركاء وحكومات إقليميين وعالميين، بدعم من شركاء آخرين من الشركات والمؤسسات. حددت "آفرو تشامبيونز" أربع ركائز للأنشطة، تهدف جميعها إلى دعم التكامل الاقتصادي لأفريقيا. وتشمل ما يلي: 

·         مناصرة السياسات: صياغة السياسات والدعوة إلى التكامل الأفريقي والتنمية الشاملة، مع التركيز بصورة خاصة على النهوض بمنطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية، والتي من المتوقع أن تنشئ أكبر سوق موحد على مستوى العالم في عام 2021.

·         حشد الأبطال من أجل التأثير: بناء شبكات وشراكات للأبطال الأفريقيين من القطاعين الخاص والعام للتعاون في مشاريع ومبادرات التحول الأفريقية.

·         تسهيل الاستثمارات: دفع الاستثمار في المشاريع التي تغير قواعد اللعبة في القارة والتي تسرع عملية التكامل والتحول.

·         بناء أبطال المستقبل: بناء وتعزيز الجيل القادم من المؤسسات والمبدعين والقادة الأبطال الأفريقيين.