كيوكسيا تفوز بجائزة الابتكار العظيم ضمن برنامج التنويه الوطني بالابتكار لعام 2020 

كيوكسيا تفوز بجائزة الابتكار العظيم ضمن برنامج التنويه الوطني بالابتكار لعام 2020 

 أعلنت اليوم شركة "كيوكسيا"، الرائدة عالمياً في مجال حلول الذاكرة، أنها حصلت على جائزة الابتكار العظيم لعام 2020 ضمن برنامج التنويه الوطني بالابتكار ("ذا ناشونال كومندايشن فور إنفنشن")، عن اختراع الشركة لجهاز ذاكرة الفلاش ثلاثية الأبعاد عالية الكثافة وطريقة تصنيعه (براءة اختراع رقم 5016832)، والذي يزيد من سعة الذاكرة إلى حد كبير ويخفض من تكاليف التصنيع. 

هذا وتم تنظيم الجائزة من قبل المعهد الياباني للاختراع والابتكار، وتبين أهمية ذاكرة الفلاش بالنسبة لتخزين البيانات في تطبيقات تتراوح بين الهواتف الذكية ومراكز البيانات. وتكرّم جوائز التنويه الوطني بالابتكار الاختراعات أو الأفكار أو التصاميم المتميزة التي حققت، أو من المتوقع أن تحقق، نتائج ملموسة بفضل تميزها. وتعد جائزة الابتكار العظيم الجائزة الأرفع مقاماً ضمن البرنامج. 

الفائزون (موظفون في "كيوكسيا"، ما لم يُذكر خلاف ذلك) 

جائزة الابتكار العظيم: 

·        ماسارو كيتو، مدير المجموعة، مركز تطوير الذاكرة المتقدم

·        هيدياكي أوتشي، خبير أول، معهد بحوث وتطوير تكنولوجيا الذاكرة

·        ريوتا كاتسوماتا، مساعد المدير العام، مركز تطوير الذاكرة المتقدم

·        ماسارو كيدو، كبير المتخصصين، قسم استراتيجيات تطوير الذاكرة

·        هيروياسو تاناكا، كبير المتخصصين، مركز تطوير الذاكرة المتقدم

·        أكيهيرو نيتاياما (شركة "توشيبا" سابقاً)

جائزة الإنجاز في التنفيذ:

نوبيو هاياساكا، الرئيس والرئيس التنفيذي

كما حصلت تقنية ذاكرة الفلاش ثلاثية الأبعاد من "كيوكسيا" على جائزة وزير التعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا لعام 2019 ضمن برنامج التنويه المحلي بالابتكار في منطقة تشوبو وحصلت على جائزة أندرو إس. غروف من معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات ("آي إي إي إي") لعام 2021 بفضل مساهماتها الرائدة والمتواصلة في مجال ذاكرة الفلاش ثلاثية الأبعاد عالية الكثافة. 

وتقوم تقنية ذاكرة الفلاش التقليدية ثنائية الأبعاد بترتيب الخلايا في بنية ثنائية الأبعاد، حيث توضع خلية الذاكرة، وهي أصغر وحدة لتخزين البيانات، في اتجاهٍ مستوٍ. ويساهم تصغير حجم خلايا الذاكرة في زيادة سعة الذاكرة لكل وحدة مساحية، ما يمكّن سعة أكبر مقرونةً بتكاليف إنتاج أقل. إلا أن تصغير حجم الخلايا يقترب من حدوده المادية القصوى. 

وتجدر الإشارة إلى أن تقنية "كيوكسيا" لذاكرة الفلاش ثلاثية الأبعاد الحائزة على جوائز تعد نهجاً ثورياً ساهم إلى حد كبير في تسهيل عملية التصنيع اللازمة لتكديس خلايا الذاكرة عامودياً لإنجاز ذاكرة فلاش ثلاثية الأبعاد وعالية الكثافة. وفي حين يتطلب التكديس التقليدي عمليات ترسيب وتنميط متكررة لتصنيع مصفوفة خلايا الذاكرة، تقوم هذه التقنية بدايةً بتكديس مواد خلايا الذاكرة ومن ثم تصنع كل خلية بصورة متزامنة باستخدام عملية تنميط لمرة واحدة، ما يساهم بالتالي في التقليل إلى حد كبير من خطوات المعالجة.

وتعد ذاكرة الفلاش ثلاثية الأبعاد التي تتميز بمستوى عال من السعة والأداء التقنية الرائدة حالياً في السوق. وبعد تسويق ذاكرة "بيكس فلاش" المؤلفة من 48 طبقة، وهي ذاكرة فلاش ثلاثية الأبعاد، في عام 2015، انتقلت "كيوكسيا" إلى إنتاج كميات كبيرة من إصدارات تتميز بكثافة عالية للغاية ومؤلفة من 64 و96 طبقة.