قطاع السفر العالمي يتبنى روبوتات يو في دي المستقلة

قطاع السفر العالمي يتبنى روبوتات يو في دي المستقلة
قطاع السفر العالمي يتبنى روبوتات يو في دي المستقلة
1
1

تتطلع المطارات والفنادق والقطارات إلى روبوتات تعقيم مستقلة لتعزيز السلامة وراحة البال ودعم قطاع السفر لاستعادة عافيته

بالتزامن مع أحدث التوقعات الخاصة برابطة السفر الأمريكية بحسب مجلة "توريسم إيكونوميكس" التي تنبأت بخسائر تقدّر بـ505 مليار دولار حول العالم حتى نهاية عام 2020، أعلنت شركة "يو في دي روبوتس" عن نشر روبوت التعقيم المستقل الخاص بها على نحو متزايد داخل الفنادق والسكك الحديدية والمطارات على مستوى العالم. يدمج هذا الروبوت الجوال المستقل بالكامل المقدّم من "يو في دي روبوتس" ضوء الأشعة فوق البنفسجية وعدداً كبيراً من التطبيقات المتخصصة في التعقيم للتخلص من الفيروسات والبكتيريا ليس على الأسطح فحسب، إنما أيضاً تلك المنتشرة في الهواء، فيساهم في توفير حلًا شاملاً للتحكم في العدوى والوقاية منها.

وقال بير يول نيلسون، الرئيس التنفيذي لشركة "يو في دي روبوتس" بهذا الصدد: "نظراً إلى أنّ قطاع السفر والضيافة يتطلع إلى إعادة المسافرين إلى أنشطتهم، فهو يعمل على تلبية التوقعات الجديدة والمتزايدة للسلامة والنظافة من أجل بناء ثقة متبادلة". وأضاف: "نظراً إلى أنّ روبوتات ’يو في دي‘ الخاصة بنا بسيطة وآمنة وفعالة، فإننا نعمل مع عدد متزايد من الفنادق والمطارات والسكك الحديدية وغيرها لتقديم حلول تعقيم على مستوى المستشفيات لهذه المرافق. لا تسعنا الفرحة كوننا سنؤدي دوراً لمساعدة القطاع في استعادة عافيته".

وتشمل الأمثلة ما يلي:

- أعلنت مجموعة فنادق "يوتيل بوسطن" أنها استخدمت تكنولوجيا "يو في دي روبوتس" لتنظيف بعض الحجرات عند شغورها مع تعقيم جميع الأماكن العامة دقيقة اللمس عند إغلاقها.

- يستخدم فندق "كلاريون" ومطار "كوبنهاغن" قاعة المؤتمرات روبوتات "يو في دي" لتعقيم قاعات المؤتمرات والأماكن العامة.

- يستخدم مطار جيرالد آر فورد الدولي ("جي آر آر") روبوتات "يو في دي" لتعقيم الحمامات ومناطق استلام الأمتعة ونقاط تفتيش الركاب ومناطق إدارة أمن المواصلات ومواقع أخرى بعد ساعات العمل.

- استُخدمت روبوتات "يو في دي" في مطار هيثرو بلندن منذ عدة أشهر.

- تنشر محطة قطارات سانت بانكراس الدولية في لندن روبوتات "يو في دي" لتعقيم المراحيض في المحطات.

كما يتم حالياً تنفيذ العديد من المشاريع الإضافية في قطاع السفر في منطقة الشرق الأوسط، من ضمنها مطار حمد الدولي في قطر.