حل إيه إم آي من ساجيمكوم، محرك رئيسي في انتقال الطاقة في السويد إلى مستقبل مستدام

حل إيه إم آي من ساجيمكوم، محرك رئيسي في انتقال الطاقة في السويد إلى مستقبل مستدام

ستواصل "إليفيو"، خلال شهر سبتمبر تحسين منظومة الكهرباء في السويد من خلال كونها واحدة من أوائل مشغلي أنظمة التوزيع في منطقة بلدان الشمال الأوروبي التي بدأت بتوزيع الجيل الثاني من العدادات الذكية على نطاق واسع. ويُعدّ هذا النشر واسع النطاق ثمرةً للإنجازات المشتركة بين "إليفيو" و"ساجيمكوم" وشريكها المحلي "وان نورديك".

ومنذ حصول "ساجيمكوم" على العقد في مارس 2019، قامت الشركة بتطوير وتسليم جيل جديد من العدادات أحادية الطور "إس 211" والعدادات متعددة الأطوار "تي 211" والتي تتيح لـ "إليفيو" تَصَدُّر على مشهد الطاقة وخدمة العملاء الجديد. وتستخدم التكنولوجيا الخلوية المزدوجة الداخلية العميقة والمتطورة شبكات إنترنت الأشياء ذات الحزمة الضيقة العاملة على شبكات التطوّر طويل الأمد (إل تي إي إن بي آي أو تي) + شبكات التطوّر طويل الأمد للآلات (إل تي إي كات-إم) لضمان موثوقية هذا الحل. 

في فترة لا تتجاوز 8 أشهر وضمن سياق محدد، قامت "ساجيمكوم" بتطوير وتصديق الجيل الجديد من العدادات الذكية التي تم تثبيتها في الميدان من قبل "وان نورديك" منذ يونيو 2020 في منطقة ستوكهولم. وتم بالفعل نشر الميزات الرئيسية الجديدة والتي توفر مزيجاً من تجربة المستخدم النهائي- من خلال واجهة محلية للعملاء (منفذ بيه 1) – وإدارة الشبكة ذات الجهد المنخفض؛ وتسليم الإنذارات بما في ذلك رسائل ’اللحظة الأخيرة‘ التي يتم إرسالها في حال انقطاع التيار الكهربائي، وكشف حالات الخلل الحيادي، والتشويه التوافقي، والعمليات عن بعد حسب الطلب، وما إلى ذلك. ويشكل هذا النوع من قدرات القياس دافعاً لمراقبة الشبكة المستقبلية لتزويد العملاء النهائيين بأفضل مستوى ممكن من الخدمة. وحتّى تاريخه، حقق أول عائد لهذه التجربة نتائج مذهلة، حيث وصل مستوى خدمة الاتصال إلى أكثر من 99 في المائة، ما يتيح البدء بعملية نشر واسعة النطاق اعتباراً من سبتمبر 2020 في المنطقة بأكملها حيث تعمل "إليفيو" كمالكة للشبكة. 

وبالإضافة إلى ذلك، يتم ضمان استمرارية تطور الحل من خلال إمكانية إجراء حملات شاملة لتحديث البرمجيات الثابتة التي تتسم بنجاحٍ مُثبت ميدانياً لضمان توافق الحل المتكامل الحالي مع المتطلبات المستقبلية. وبهذه الطريقة، تساهم الشراكة طويلة الأمد مع "إليفيو"، و"وان نورديك" و"ساجيمكوم" في بناء مستقبل منظومات الطاقة المستدامة.

وقال جوهان لويمو، رئيس البرنامج لدى "إليفيو" في هذا السياق: "نتج عن الشراكة القوية والشفافة بين ’إليفيو‘ و’ساجيمكوم‘ و’وان نورديك‘ استكمال تجربة ناجحة للغاية على نطاق واسع، ونشر الحل ومعدات القياس لعملائنا في هذا المجال، وبالتالي يباشر الآن برنامج ’إليفيو‘ للجيل القادم من العدادات الذكية بنشر هذه التقنية الجديدة على نطاق واسع. ونؤكّد على سعينا في الوقت ذاته على اتخاذ خطوات مهمة للغاية لتحقيق التحولّ المنشود في قطاع الطاقة. ويعتبر اعتماد العدادات الذكية مكوناً رئيسياً في الشبكة الذكية، إذ يتمتع بأهمية بالغة على صعيد زيادة وتمكين مجتمعاتنا وإمدادها بالكهرباء ولتوفير رؤية معززة للطاقة لصالح عملائنا".