سعادة سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي:

سعادة سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي:

"يأتي يوم السياحة العالمي هذا العام والقطاع يواجه تحديات لم يشهدها من قبل. التحدي الأكبر بالنسبة لنا كان دعم وتنشيط قطاع السياحة في الإمارة مع المحافظة على صحة وسلامة المقيمين والزوار في ظل الأزمة الصحية العالمية، وقد حصدت أبوظبي في هذا السياق إشادة دولية لسرعة استجابتها وجهودها الحثيثة لاحتواء انتشار جائحة كوفيد-19، والتي ترجمت بسلسلة من المبادرات التي قمنا بإطلاقها وأفضت إلى نتائج إيجابية ملموسة، عززت ثقة المستهلك بالوجهات والمنشآت السياحية والتجارية، وانعكست إيجابًا على مؤشرات القطاع في الإمارة.

يعود هذا النجاح إلى التعاون الوثيق الذي جمع القطاعين الحكومي والخاص والتزام شركاء دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي من العاملين في قطاع السياحة بالامتثال إلى كافة الإرشادات والتدابير الاحترازية التي فرضتها حكومة أبوظبي والمبادرات التي أطلقتها الدائرة. ومع فتح أبواب الإمارة أمام الزوار من جديد، لابد من مضاعفة الجهود لضمان صحة وسلامة الجميع، وترسيخ مكانة العاصمة كوجهة آمنة، واضعين نصب أعيننا أننا نشرك كل فئات المجتمع في ذلك، بما فيهم العاملين في مجال الصناعات الإبداعية والثقافية والحرف التراثية، إذ تشكل ممارساتهم عنصراً جاذباً لشرائح مختلفة من السياح، وفي نفس الوقت توفر نوعاً من الاستدامة لاستمرار الأعمال الابداعية.

تتميز أبوظبي ببيئات طبيعية متنوعة، وضمنها نمت مجتمعات مميزة ولكل منها تراث ثقافي غني، حيث نعمل حالياً على تطوير الوجهات السياحية ضمن هذه البيئات لتعكس التنوع والغني الثقافي، مما يجعل هذه المجتمعات متماسكة اجتماعياً وفي نفس الوقت توفر لها التنمية الاقتصادية.