"تحقيق أمنية" تُدخل بهجة العيد في قلوب الأطفال المرضى بالتعاون مع التأهيل التخصصي

1
1

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:  أعلنت مؤسسة "تحقيق أمنية" عن تمكُنها من تحقيق أمنياتٍ لأطفال مُصابين بأمراض خطيرة، وإدخال بهجة العيد على قلوبهم وذلك بالتعاون مع مستشفى التأهيل التخصصي في  أبوظبي.

تعليقاً على هذا التعاون، قال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "تحقيق أمنية": "تتمثّل بهجة العيد بإدخال الفرحة على قلوب الأطفال بشكل عام، والحرص  على تحقيق أمنيات المرضى منهم مهما كانت مُستحيلة بشكل خاص، ليتمكّنوا من الإحساس بفرحة العيد التي يحرمهم المرض من المُشاركة فيه فعلياً".

وأضاف: "أودّ بهذه المناسبة أن أتوجّه بالشكر والتقدير إلى مستشفى التأهيل التخصّصي في أبوظبي على دعمه الكبير للمؤسسة في أول تعاون بيننا، والمُشاركة في تحقيق أمنية الطفلة تسبيح (8 سنوات) التي تُعاني من ورم في الدماغ في الحصول على آيفون مع سماعات وساعة أبل، إضافة إلى تحقيق أمنية الطفل أحمد (6 سنوات) المصاب بمتلازمة غيلان باريه، في الحصول على آيفون مع غطاء. وأتطلّع قُدماً إلى المزيد من التعاون في المستقبل الذي يُسهم في إحياء الأمل والتفاؤل داخل قلوب الأطفال المرضى مع عائلاتهم".

من جانبها قالت الدكتورة تيسير بابكر أحمد الحسن، استشاري طب أطفال في مستشفى التأهيل التخصصي: "لقد تشرّفنا اليوم بزيارة وفد مؤسسة تحقيق أمنية إلى المستشفى. لقد قاموا بإدخال السعادة على قلوب اثنين من أطفالنا الرائعين الذين كانوا سعداء ومتحمّسين لتحقيق أمنياتهم".

واختتمت حديثها بالقول: "شكراً مؤسسة تحقيق أمنية على جهودكم الإنسانية النبيلة، واستمرّوا في إسعاد المزيد من هؤلاء الأطفال الأعزاء على قلوب الجميع".