إزري تفوز بلقب الشركة الرائدة في منصات المعلومات حول المواقع بحسب تقرير صادر عن شركة أبحاث السوق المستقلة

إزري تفوز بلقب الشركة الرائدة في منصات المعلومات حول المواقع بحسب تقرير صادر عن شركة أبحاث السوق المستقلة

أعلنت شركة "إزري"، الرائدة عالمياً في مجال أنظمة المعلومات الجغرافية والمعلومات حول المواقع وتقنيات رسومات الخرائط، اليوم أنّ شركة "فوريستر" المستقلة لأبحاث السوق كرّمت "إزري" بحسب تقرير بعنوان "ذي فورستر ويف: منصات المعلومات حول المواقع، تقييم صادر في الربع الثاني من عام 2020". يهدف التقرير إلى تقدير قيادة "إزري" في تكنولوجيا المعلومات حول المواقع ويسلط الضوء على التزام الشركة طويل الأجل بتطوير بنية تحتية جغرافية مكانية عالمية مشتركة.

هذا ويشير تقرير "فوريستر" إلى أن "القوة الرئيسية لمنصة ’إزري‘ تكمن في مجموعتها الكاملة من قدرات المعلومات حول المواقع. إذ إنها تتمتع بعمق وقوة في مجالات متعددة، من ضمنها إدارة البيانات ومنتجات البيانات والتصور المكاني والتحليلات وتطبيق المعلومات حول المواقع".

وقال جاك دينجرموند، مؤسّس ورئيس شركة "إزري"، في هذا السياق: "نعتقد أن حصول ’فوريستر‘ على هذا التكريم يعد دليلاً واضحاً على أنّ ’إزري‘ تقدم منصة في مجال الذكاء المكاني قابلة للتطوير بالفعل". وأضاف: "بالتزامن مع تزايد ترابط العالم يومياً، تزداد أهمية القدرة على فهم البيانات المكانية وتنظيمها وتصورها واستخدامها، ويسعدنا أن نساهم في ذلك بواسطة منصتنا".

في التقرير الذي أعدّه جيمس ماكورميك، نالت "إزري" أعلى تصنيف في معايير التصور المكاني والتحليلات وإدارة بيانات المعلومات حول المواقع. وحصلت الشركة أيضاً على أعلى الدرجات ضمن فئتي العروض الحالية والتواجد في السوق.

ومن جهته، قال ديرك جورتر، رئيس إدارة المنتجات في "إزري": "نعمل باستمرار على تحسين منصة المعلومات حول المواقع، ’آرك جي آي إس‘، من خلال ابتكار أدوات وقدرات جديدة". وأضاف: "توفر ’إزري‘ منصة كاملة في مجال المعلومات حول المواقع تُستخدم عبر العديد من القطاعات. كما أنها تدعم العملاء من خلال تلبية مجموعة من الاحتياجات وتعمل على تطبيق التحليلات الجغرافية المكانية لتحليلات السوق والعملاء، وتحليلات الملاءمة (على سبيل المثال، اختيار موقع البيع بالتجزئة)، وإدارة البيانات المكانية (مثل المرافق)، والخدمات اللوجستية وإدارة سلسلة التوريد. تُستخدم منصة ’إزري‘ أيضاً في الجهود المبذولة للاستجابة للحالات الطارئة، وكان آخرها مكافحة جائحة ’كوفيد-19‘ (مرض فيروس كورونا 2019)".