آيديميا وتريزور تطلقان أوّل بطاقة مدفوعات صديقة للبيئة من شركة أونلي وان الفرنسيّة للتكنولوجيا المالية

آيديميا وتريزور تطلقان أوّل بطاقة مدفوعات صديقة للبيئة من شركة أونلي وان الفرنسيّة للتكنولوجيا المالية
آيديميا وتريزور تطلقان أوّل بطاقة مدفوعات صديقة للبيئة من شركة أونلي وان الفرنسيّة للتكنولوجيا المالية
1
1

·        تقدّم "آيديميا" بطاقة المدفوعات التي تحتوي على  مادة البلاستيك متعدد كلوريد الفينيل المعاد تدويرها بالتركيز الأعلى في السوق

·        إنّ "أونلي وان"، التي تعمل نيابةً عن "تريزور"، هي أوّل شركة فرنسيّة للتكنولوجيا الماليّة تمدّ السوق ببطاقة صديقة للبيئة

 تعاونت "آيديميا" مع "تريزور" منذ أكثر من ثلاثة أعوام لتطوير مجموعة واسعة من المنتجات الثوريّة، كالبطاقات المعدنيّة والبطاقات ذات المظهر الجديد/ الملمس الجديد – الطبقات الملوّنة واللمسة النهائية المعدنيّة المحفوفة والشفافيّة – التي تستهدف المصارف الرقمية وشركات التكنولوجيا الماليّة الرئيسية في فرنسا.

وتكلّل اليوم هذا التعاون بين كلّ من "آيديميا"، الرائدة العالميّة في مجال الهوية المعززة، وشركة "تريزور" الفرنسيّة الرائدة في سوق العمليّات المصرفيّة كخدمة، بإطلاق أوّل بطاقة صديقة للبيئة من نوعها لشركة تكنولوجيا ماليّة في فرنسا. وتتماشى هذه الخطوة مع المبادرات الخضراء لكلّ من الشركتَين، بالتزامن مع تلبية طلب المستهلكين على الحلول المستدامة.

هذا وتمكّنت "آيديميا"، بفضل درايةٍ طويلة الأمد في مجال التصميم والتطوير والإنتاج، من تزويد "تريزور" ببطاقة لا تستهلك الكثير من الموارد الطبيعية، من دون المساومة على الإطلاق بالأمن أو راحة المستخدم النهائي. وكجزءٍ من استراتيجيّتها البيئيّة، تعيد "آيديميا" تأكيد التزامها بالابتعاد عن النموذج الخطي الحالي، ’خذ-اصنع-تخلص‘، وإعادة التفكير جذرياً بالطريقة التي نقوم من خلالها بتصميم مادة البلاستيك واستخدامها وإعادة استخدامها.

"أونلي وان"، أوّل مصرف رقمي صديق للبيئة1

وستكون "أونلي وان"2، وهي شركة ناشئة تسوّق لنفسها كأوّل شركة تكنولوجيا ماليّة من نوعها صديقة للبيئة عن حقّ، أوّل الحاصلين على هذه البطاقة الجديدة المصنوعة بنسبة تفوق 85 في المائة من مادة البلاستيك متعدد كلوريد الفينيل المعاد تدويرها والتي من المزمع إطلاقها مع عملائها الحاليّين في سبتمبر 2020.

وقالت أماندا جوربولت، نائبة الرئيس التنفيذية لنشاطات المؤسسات المالية لدى "آيديميا"، في هذا السياق: "إنّنا نسعى إلى اعتماد الممارسات الخضراء في عملياتنا كافة، من خلال التخلّي عن الورق وتطوير حلول رقميّة صديقة للبيئة للبطاقات المصرفية. ويتمّ تصنيع البطاقات المصرفية من مادة البلاستيك متعدد كلوريد الفينيل الصناعية القائمة على النفايات المعاد تدويرها، ما يتماشى مع مبادئ الاقتصاد الدائري التي تسعى إلى خفض هدر الموارد الطبيعية وتقليل النفايات الصناعية. وحصلت ’آيديميا‘ أيضاً على شهادة ’موجز التحقق من المزاعم البيئية‘ من شركة ’يو إل إنفايرونمنت" التي تزودها بمادة البلاستيك متعدد كلوريد الفينيل المعاد تدويرها".

وصرّح كامل نيت أوتاليب، المشارك في تأسيس "أونلي وان" ورئيسها التنفيذي، قائلاً: "إنّنا ممتنون لأنّ ’تريزور‘ و’آيديميا‘ تمنحاننا هذه الفرصة الرائعة لنكون أوّل شركة تكنولوجيا مالية في فرنسا تقدّم بطاقة مسؤولة بيئياً. ونحقّق بفضل هذه البطاقة الجديدة الخطوة الأولى لدعم عملائنا في أسلوب حياة منخفض الكربون".

وأضاف إريك لاسوس، المشارك في تأسيس "تريزور" ورئيسها التنفيذي: "إنّنا نفتخر بأنّ شركة ’أونلي وان‘ ستصدر هذه البطاقة الأولى التي تحتضن قيمنا وقيم ’أونلي وان‘ وتلبي التوقعات الحاليّة للمستهلكين. ويسرّنا أنّنا حصلنا على فرصة المساهمة في مبادرة ’تيك 4 جود‘ #Tech4Good التي تشاركنا أهدافنا. ونوجه خالص الشكر لـ ’آيديميا‘على تقديم خبرتها التقنيّة".

لمحة عن شركة "آيديميا"

تُعتبر "آيديميا" شركة رائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، توفّر بيئة موثوقة تمكّن المواطنين والمستهلكين على السواء من أداء أنشطتهم اليومية الهامة (كسداد الدفعات والتواصل والسفر) عبر الحضور الشخصي والفضاء الرقمي على حدّ سواء.

وبات تأمين هويتنا أمراً بالغ الأهمية في العالم الذي نعيش فيه اليوم. ومن خلال دعم الهوية المعزّزة التي تضمن السرية والموثوقية وأداء المعاملات بطرق آمنة تتيح التحقق من أصالتها وصحّتها، نعيد تحديد أساليبنا في التفكير بهويتنا كأفراد أو بهوية الأغراض، وإنتاجها، واستخدامها، وحمايتها على أنها رأسمال بالغ الأهمية بالنسبة إلينا، متى وحيثما يتعيّن علينا حماية أمننا. نقدّم حلول الهوية المعزّزة لعملاء دوليين في قطاعات المال، والاتصالات، والهوية، والأمن العام، وإنترنت الأشياء.

تقدّم "آيديميا" خدماتها للعملاء في 180 دولة مع ما يقارب 15 ألف موظّف منتشرين حول العالم.