فورد تُعيد إطلاق عمليات التصنيع والإنتاج الأوروبية مع اعتماد بروتوكولات إضافية لحماية الموظفين

فورد تُعيد إطلاق عمليات التصنيع والإنتاج الأوروبية مع اعتماد بروتوكولات إضافية لحماية الموظفين

·        إعادة انطلاق عجلة إنتاج المركبات والمحرّكات في معظم مصانع فورد الرئيسية في أوروبا على عدّة مراحل ابتداءً من 4 مايو

·         زيادة الإنتاج بشكل تدريجيّ في الأشهر القليلة المقبلة قبل متابعة عمليات الإنتاج الكاملة

·         اعتماد معايير فورد العالمية حول التباعد الاجتماعي وبروتوكولات الصحة والسلامة لحماية القوى العاملة التي عاودت العمل

·         فورد تصنع أقنعة الوجه بنفسها لحماية الموظفين في كافة أنحاء أوروبا؛ وتزوّد الموظفين أيضاً بمجموعات العناية" الشخصية لدى عودتهم إلى العمل

·        خطة إعادة إطلاق عجلة الإنتاج تدعم إعادة افتتاح صالات وكلاء فورد في الأسواق الرئيسية وتخضع للقيود الوطنية المفروضة على التنقّل

 أكّدت فورد أنها تنوي إعادة إطلاق عجلة الإنتاج في معظم مصانع المركبات والمحرّكات في القارة الأوروبية ابتداءً من 4 مايو.

 ستتمّ مواصلة التصنيع في 4 مايو على عدّة مراحل في مصنع سارلويس لتجميع المركبات ومصنع كولونيا لتجميع المركبات وفي مصنع المحرّكات في ألمانيا؛ بالإضافة إلى مصنع فالنسيا لتجميع المركبات في إسبانيا؛ ومصنع كرايوفا لتجميع المركبات ومصنع المحرّكات في رومانيا.

 وسنشهد أيضاً إعادة بدء الإنتاج في مصنع فالنسيا للمحرّكات في إسبانيا في 18 مايو، بينما سيتمّ لاحقاً تحديد تاريخ معاودة العمل في مصنعَي داغنهام وبريدجيند للمحرّكات في المملكة المتحدة.

وفي هذا الصدد، صرّح ستيوارت راولي، رئيس فورد أوروبا: "يتوجّب علينا الاستعداد لبيئة جديدة حالما نتخطّى مرحلة الذروة الأولى لجائحة فيروس كورونا في أوروبا، وتكمن الأولوية الرئيسية في خطة "العودة إلى العمل" في تطبيق معايير فورد العالمية بشأن التباعد الاجتماعي وتعزيز بروتوكولات الصحة والسلامة في مكان العمل.  يجب أن يدرك موظفونا أنّنا نتّخذ الخطوات المناسبة لتأمين حمايتهم في العمل".

 سيبدأ الإنتاج على نطاق صغير، مع إعطاء الأولوية لطلبيات المركبات التي باعها الوكلاء للعملاء، وسنعمد إلى زيادة الإنتاج بشكل تدريجيّ في الأشهر القليلة المقبلة قبل متابعة عمليات الإنتاج الكاملة. تجدر الإشارة إلى أنّ خطط الإنتاج تأخذ بالاعتبار جهوزية المورّدين، والقيود الوطنية المفروضة على التنقّل، وإعادة افتتاح صالات وكلاء فورد في الأسواق الرئيسية، بالإضافة إلى طلب العملاء.

وفي هذا السياق، قال مارتن هينيغ، رئيس مجلس إدارة هيئة فورد الأوروبية للعمل: "يشكّل الحفاظ على صحة موظفينا أبرز أولوياتنا لدى معاودة الإنتاج والعودة إلى العمل في مصانعنا. وقد اتفق رؤساء النقابات في كافة أنحاء أوروبا على اتّخاذ التدابير الصارمة لتأمين أعلى مستويات الحماية لموظفينا بما يتخطّى التدابير الوطنية السارية المفعول واعتمادها في كلّ مصانعنا في أوروبا".

سيتمّ تطبيق لائحة شاملة من معايير فورد العالمية حول التباعد الاجتماعي والتدابير الآيلة إلى الحفاظ على صحة الموظفين وسلامتهم في مصانع فورد والمنشآت الأخرى في أنحاء أوروبا، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

·         الطلب من أيّ شخص يدخل إلى إحدى منشآت فورد أن يستخدم قناع الوجه الذي تؤمّنه الشركة، وواقي الوجه في بعض وظائف التصنيع وفي الوظائف الأخرى التي لا يمكن تطبيق شروط التباعد الاجتماعي فيها

·         جميع الأشخاص الذين يدخلون إلى إحدى منشآت فورد سيتمّ فحص حرارتهم عند الدخول بواسطة الأجهزة التي تستوفي شروط الأنظمة المحلية والوطنية والقيود المفروضة

·         استكمال منهج التقييم الذاتي للصحة بشكل يوميّ للتأكّد من لياقة الموظفين وجهوزيتهم للعمل قبل الدخول إلى منشآت فورد

·         إعادة تصميم مناطق العمل للتأكّد من تطبيق إرشادات التباعد الاجتماعي الصحيحة واعتماد خطة معاودة العمل على عدّة مراحل للخفيف من كثافة الموظفين في المباني

 كما ستؤمّن الشركة أيضاً لجميع الموظفين "مجموعة العناية" الشخصية لدى عودتهم إلى العمل. تشتمل مجموعات العناية على أقنعة الوجه الأحادية الاستعمال، مقياس حرارة قابل لإعادة الاستعمال وأغراض أخرى تتعلّق بالنظافة الشخصية.

 ستعمل فورد على إنتاج أقنعة الوجه ليتمّ استخدامها في منشآتها في أنحاء أوروبا. ويتوجّب على العاملين في منشآت فورد أو الزوار أن يضعوا أقنعة الوجه التي تزوّدهم بها الشركة، تماشياً مع البروتوكولات العالمية للشركة. ومن خلال إنتاج أقنعة الوجه للاستخدام الخاص، تساهم فورد في التخفيف من الطلب على معدات الحماية الشخصية الذي أنهك سلسلة التموين، والتي يحتاج إليها أيضاً جميع العاملين في القطاع الطبي والصناعات الأخرى.

 استمرّ عدد محدود من الموظّفين بالعمل في منشآت الشركة خلال الأسابيع الماضية لضمان مواصلة تأمين الخدمات الجوهرية. وابتداءً من 4 مايو، ستزداد وتيرة العمل في هذه النشاطات تدريجياً للوصول إلى مستويات العمل الطبيعية.

 بالإضافة إلى ذلك، سيبدأ الموظفون في القطاعات غير المخصّصة للإنتاج بالعودة على عدّة مراحل ابتداءً من 4 مايو، مع إعطاء الأولوية للذين يشاركون في التخطيط الرئيسي لإعادة بدء الأعمال وفي نشاطات الأعمال الجوهرية، أو الأشخاص الذين تفرض عليهم وظائفهم استخدام معدات متخصّصة متوفّرة في منشآت فورد فقط، على غرار أجهزة اختبار المركبات. الحاضر، بما في ذك الموظفين العاملين بموجب ترتيبات عمل قصيرة الأمد. أمّا الموظفين الآخرين في القطاعات غير المخصّصة للإنتاج والذين يمكنهم ممارسة أعمالهم عن بُعد فسيتابعون ذلك في الوقت الحاضر، بما في ذك الموظفين العاملين بموجب ترتيبات عمل قصيرة الأمد.

وأضاف راولي: "تُعتبر هذه فترة غير مسبوقة بالنسبة إلى أعمالنا، ولكنها تكشف عن المعدن الحقيقي للعاملين لدى فورد، الذين يشارك الكثير منهم في دعم مجتمعاتهم من خلال العديد من النشاطات في مختلف أنحاء أوروبا. ومع انطلاق عجلة الإنتاج من جديد، سنجعل هذه الروح الإيجابية التي تزخر بالالتزام والفخر تخيّم على مكان العمل بما يعود بالمنفعة على عملائنا".