المرأة الإماراتية ركيزة أساسية في بناء مستقبل مستدام

المرأة الإماراتية ركيزة أساسية في بناء مستقبل مستدام
المرأة الإماراتية ركيزة أساسية في بناء مستقبل مستدام
المرأة الإماراتية ركيزة أساسية في بناء مستقبل مستدام
المرأة الإماراتية ركيزة أساسية في بناء مستقبل مستدام
1
1
1
1

استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة ترسيخ ريادتها على مستوى المنطقة في مجال تمكين المرأة، وتفعيل دورها في دعم مسيرة التطور المتميزة التي تشهدها الدولة. ويعود الفضل في تعزيز مكانة المرأة للأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي آمن منذ تأسيس الاتحاد بالدور المحوري لها في كافة المجالات والقطاعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقد واصلت قيادة دولة الإمارات السير على نهج زايد، فقد أولت اهتماماً كبيراً بتمكين المرأة وأتاحت لها العديد من الفرص لإظهار تميزها وتفوقها، فشغلت المرأة الإماراتية مناصب قيادية رفيعة المستوى سواء في عضوية مجلس الوزراء والمجلس الوطني، أو غيرها من المناصب ضمن مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة.

المرأة سند للوطن

وبتوجيهات كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تحتفي الإمارات بيوم المرأة الإماراتية هذا العام تحت شعار (التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن)، ويأتي هذا الشعار توافقاً مع "عام الاستعداد للخمسين" الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتحرص شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" على المساهمة في دعم توجهات القيادة في مجال  تمكين المرأة، وتعمل الشركة على توفير فرص وظيفية للكوادر النسائية الإماراتية المتميزة في مختلف قطاعات العمل، كما تخصص العديد من المنصات التعريفية التي من شأنها تثقيف النساء والفتيات الإماراتيات في مجالي الطاقة المتجددة والاستدامة. 

احتفاء بالإنجازات

وبهذه المناسبة، قالت شيماء الجرمن، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في "مصدر": "يمثل يوم المرأة الإماراتية مناسبة للاحتفاء بالإنجازات الكبيرة التي حققتها المرأة في دولتنا على مدى العقود الماضية والمكانة المرموقة التي وصلت إليها بفضل توجيهات القيادة الرشيدة والدعم غير المحدود من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات".

وأشارت إلى أن يوم المرأة الإماراتية يكتسب أهميته لهذا العام كونه يندرج تحت شعار (التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن)، ويتزامن مع عام الاستعداد للخمسين في دولة الإمارات، وهو ما يعكس الدور المحوري الذي تؤديه المرأة في مسيرة تطور الدولة وبناء مستقبل الوطن. 

وقالت الجرمن بأن "مصدر"، ومنذ تأسيسها، سعت إلى تعزيز مكانة المرأة الإماراتية وتمكينها في مختلف المناصب والتخصصات، وذلك اعترافاً منها بالقدرات الاستثنائية التي تتمتع بها النساء الإماراتيات وتفوقهن في العديد من المجالات لا سيما قطاع الطاقة المتجددة والاستدامة، وقد بلغت نسبة الإماراتيات في الشركة 75 بالمئة من مجموع الموظفات، وهو ما يدلّ على حرص "مصدر" على إعطاء مساحة كافية للمرأة الإماراتية لتظهر كامل إمكاناتها وتكون شريكاً أساسياً في النجاحات التي تحققها الشركة. 

من جانبها أكدت زينب آل علي، مدير أول للتوعية وعلاقات الشركاء في مصدر، بأن يوم المرأة الإماراتية هو مناسبة لتكريم جميع نساء الإمارات وحافزاً لهن لبذل مزيد من الجهد والعطاء والمساهمة بشكل أكبر في مسيرة التطور والازدهار المتواصلة لدولتنا الحبيبة وترسيخ مكانتها الرائدة بين دول العالم في مختلف المجالات والأصعدة.

وأوضحت آل علي بأن شركة "مصدر" تعتبر من الجهات الرائدة من حيث الاستعانة بالخبرات والمواهب النسائية الإماراتية ومنحهن فرصاً للتطور الوظيفي والوصول إلى أعلى المناصب، بفضل ما توفره من بيئة عمل مثالية وجاذبة للمواهب في قطاعي الاستدامة والطاقة المتجددة. 

كفاءة وتميز

من جهتها أعربت فاطمة الشايجي، مدير مساعد في ادارة الأصول في شركة "مصدر" عن خالص شكرها للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات على دعمها واهتمامها الكبير بالمرأة، التي أظهرت كفاءة وتميزاً في مختلف المهام والمسؤوليات والمناصب التي تولتها، وقامت بدور فاعل في خدمة الوطن جنباً إلى جنب مع الرجل في مختلف الميادين.  

وقالت الشايجي: "إن المرأة الإماراتية أظهرت تفوقاً في قطاعات عدة كانت فيما سبق حكراً على الرجال، ومن بينها قطاع الطاقة المتجددة الذي يشهد زيادة كبيرة في أعداد النساء العاملات ضمن مشاريعه المختلفة، وكشركة وطنية رائدة في هذا القطاع تتيح "مصدر" فرصاً غير مسبوقة للإماراتيات للمشاركة في إدارة وتنفيذ مجموعة من المشاريع الضخمة التي تطورها الشركة على مستوى المنطقة والعالم". 

من جهتها قالت علياء الزعابي، مدير في قسم الهندسة في شركة "مصدر": "إن يوم المرأة الإماراتية يشكل احتفاءً بالمكانة المتميزة التي وصلت إليها نساء الإمارات والتي نتجت عن اهتمام ملحوظ من القيادة الرشيدة ودعم منقطع النظير من "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وقد ساهمت هذه الجهود التي أرسى دعائمها الشيخ زايد "طيب الله ثراه" في ترسيخ دور المرأة كركيزة أساسية في استمرار جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة وبناء مستقبل مزدهر للأجيال المقبلة".

وأضافت الزعابي: "أشعر بالفخر والاعتزاز لانتمائي إلى دولة الإمارات التي عززت من دور المرأة وأعطتها حقوقها كاملة لتمارس دورها في نهضة المجتمع، كما أثمن جهود "مصدر" الداعمة للعنصر النسائي والحريصة على توفير بيئة عمل متميزة تضمن الاستفادة من إمكانات المرأة في قطاع الطاقة المتجددة ودعم جهود الشركة في مجال الاستدامة.

وتوفر "مصدر" كافة سبل التدريب والتطوير الوظيفي أمام العنصر النسائي العامل في الشركة، إذ يشغلن النساء العديد من المواقع، بدءاً من الأعمال الإدارية ووصولاً إلى المهام الهندسية الميدانية والوظائف القيادية ضمن الإدارة العليا. كما تلتزم "مصدر" بتحقيق تكافؤ الفرص على جميع المستويات، وقد شهدت الشركة ارتفاعاً في أعداد الموظفات الملتحقات ببرامج التطوير المهني، حيث تشكل النساء نسبة 55 في المائة من الملتحقين ببرنامج القادة الناشئين، و40 في المائة من المنتسبين في برنامج رواد النجاح و80 في المائة من منتسبي برنامج الإرشاد والتوجيه.