سعادة موضي الشامسي: المرأة الإماراتية شريك أساسي في رسم ملامح المستقبل والمساهمة بالتنمية الشاملة للإمارات 

أكدت سعادة موضي الشامسي رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة أن يوم المرأة الإماراتية هو تكريم للمرأة الإماراتية وتقدير لإنجازاتها وعطائها في مسيرة البناء والتنمية، ويعكس مدى الاهتمام الذي توليه قيادتنا الرشيدة للمرأة، إيماناً بدورها الفاعل والحيوي في مسيرة تقدم الوطن وازدهاره حيث تعد تجربة دولة الإمارات في مجال تمكين المرأة نموذجاً لكثير من دول المنطقة والعالم، ليس لما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات نوعية فقط في المجالات كافة، وإنما لأن هناك تطوراً مستمراً في الدور الذي تقوم به المرأة  الإماراتية على الصعيد المحلي والعالمي، ويؤكد اختيار "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام (التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن)، الثقة الكبيرة التي تحظى بها المرأة الإماراتية من قبل القيادة الرشيدة وترسيخاً لدورها الأساسي في رسم ملامح المستقبل والمساهمة بالتنمية الشاملة.

وقالت سعادة موضي الشامسي: لطالما كانت المرأة في إمارة الشارقة نموذجاً في العطاء والطموح والابتكار، مسطرة تاريخ حافل بالإنجازات الاستثنائية، والتي كانت ثمرة توجيهات وجهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي منح المرأة الإماراتية ثقته الكاملة ووفر لها الدعم الكبير لتصبح ركيزة الوطن وخير سندٍ للرجل الإماراتي في مسيرة التنمية، مثمنة جهود قرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة التي قدمت كل الدعم للمرأة الإماراتية وأتاحت لها العديد من الفرص ووفرت لها كافة السبل لصقل قدراتها ومواهبها ومهاراتها، وسعت إلى تقديم كل ما من شأنه أن يعزز من مشاركتها الفاعلة لتحقيق مزيد من النجاحات التي تضاف إلى سجل إنجازات دولة الإمارات.