كي بي إم جيتلتزم بدعم القطاع الحكومي السعودي بأفضل الكوادر والممارسات العالمية 

كي بي إم جيتلتزم بدعم القطاع الحكومي السعودي بأفضل الكوادر والممارسات العالمية 

الرياض, دبي : أعلنت شركة كي بي إم جي للاستشارات المهنية في السعودية، عن خطوات إستراتيجية اتخذتها مؤخراً، تضمنت ترقية فريقها المتخصص بالقطاع الحكومي في المملكة، حيث تأتي هذه الخطوة تماشياً مع مكانة الشركة كأحد أكبر المستشارين لمؤسسات القطاع الحكومي، بجانب دعمها المستمر لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وفي إطار حرصها على دعم النمو الاقتصادي الذي تشهده المملكة وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية، قامت كي بي إم جيفي السعودية، بترقية اثنين من مديريها، وهما:حنان العوين والتي تم ترقيتها إلى منصب شريك، وغسان الشعراني والذي تم ترقيته لمنصب مدير تنفيذيرئيسي.

من جهته، قدم الدكتور عبد الله الفوزان، رئيس مجلس إدارة كي بي إم جيفي السعودية، التهنئة للمديرين الجدد، قائلاً :"إننا في كي بي إم جينحرص كثيرًا على تطوير قدرات ومواهب موظفينا ومساعدتهم على تحقيق التميز والتطور المهني،وتُعد هذه الترقيات الأخيرة خير دليل على ذلك،فكلا المديرين يتمتعان بخبرات مميزةوطويلة"، وتابع الفوزان قائلاً:"هذه الترقيات ستساعد على تطوير أداء القادة في كي بي إم جيوالقطاع الحكومي في الشركة أيضاً؛ مما يساعد بدوره على تطبيق أفضل الممارسات في المملكة والتي تتماشى مع أفضل المعايير العالمية.

وانضمَّت حنان العوين إلى كي بي إم جيفي عام 2018 لتنقل إلى الشركة 14 عامًا من الخبرة في مجال رأس المال البشري والتنمية الاجتماعية،وبالإضافة إلى عملها هذا، تقوم العوين أيضًا بالإشراف على مبادرات في مجالات قطاع الرياضة وتحسين جودة الحياة،كما تشغل منصب نائب رئيس جمعية الاستشاريين الإداريين السعوديين، حيث تُعد العوين ثاني امرأة تصل لمنصب شريك في شركة كي بي إم جيفي السعودية. 

فيما انضمَّ غسان الشعراني، إلى كي بي إم جيفي أبريل 2019، لينقل للشركة خبرته الواسعة في مجال جذب وتنمية وتيسير الاستثمارات، حيث يتمتع الشعراني بخبرة تزيد عن 20 عامًا في مجال إعداد وتنفيذ الإستراتيجيات لقطاعي الاتصالات والسلع الاستهلاكية، وكذلك في مجال تصميم وتنفيذ الحوافز الاستثمارية.

وتعليقًا على هذه الخطوة، قال إسماعيل العاني، رئيس قسم القطاع الحكومي في شركة كي بي إم جي في السعودية:"تعمل كي بي إم جيجنبًا إلى جنب مع القطاع الحكومي في المملكة ومؤسسات القطاع العام باستمرار. وتسعى لتقديم أفضل الموارد البشرية والتقنيات للتغلّب على أبرز التحديات الاقتصادية والاجتماعية، وهذا يتطلب الاستعانة بأفضل الكفاءات والمواهب ودعم القيادات لتحقيق أفضل النتائج لعملائنا وشركائنا في القطاع العام"، وأضاف:"يُعد التزامنا بالمساهمة في تحقيق رؤية 2030 هو المحرك الرئيسي لجميع جهودناواستثماراتنا، حيث نشعر بالالتزام الوطني تجاه تحقيق أهداف هذه الرؤية الوطنيةالطموحة".

وتعدّ شركة كي بي إم جي في السعودية،عضواً في  مجلس كي بي إم جي العالمي لخدمات الحكومات ومؤسسات القطاع الحكومي G7))،باعتبار القطاع الحكومي من أكبر القطاعات التي تمتلك فيها شبكة كي بي إم جي العالمية خبراتتتضمن أفضل الممارسات، حيث تستند الشركة في السعودية إلى قواعد ومعايير وخبرات المجلس، وتؤكد كي بي إم جي، على التزامها بنقل المعايير والممارسات العالمية الفعالة والمبتكرة إلى شركائها من مؤسسات القطاع الحكومي، كما تؤكد على التزامها بمساعدة القطاع على تحقيق أداء متميز ونتائج استثنائية من خلال الفهم العميق لطبيعة القطاع الحكومي في السعودية، ونقل الخبرات والتجارب العالمية بالشكل الأنسب، والاستفادة من الإمكانيات التقنية للشركة.