فياكوم سي بي إس بصدد بيع شركة سايمون آند شوستر إلى بنغوين راندوم هاوس مقابل 2.175 مليار دولار

فياكوم سي بي إس بصدد بيع شركة سايمون آند شوستر إلى بنغوين راندوم هاوس مقابل 2.175 مليار دولار

 أعلنت اليوم شركة "فياكوم سي بي إس" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: VIAC, VIACA) عن إبرامها اتفاقية نهائية لبيع شركة النشر "سايمون آند شوستر" (المشار إليها فيما يلي بـ"سايمون آند شوستر") إلى شركة "بنغوين راندوم هاوس" المحدودة (المشار إليها فيما يلي بـ"بنغوين راندوم هاوس")، وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة "بيرتلسمان إس إي آند كو. كي جي إيه إيه"، مقابل 2.175 مليار دولار نقداً.

تأتي هذه التصفية في أعقاب مراجعة إستراتيجية للأصول غير الأساسية أجرتها شركة "فياكوم سي بي إس" في أوائل عام 2020. وستُستخدم عائدات الصفقة للاستثمار في أولويات النمو الإستراتيجي الذي حققته شركة "فياكوم سي بي إس"، بما في ذلك البث، لتمويل الأرباح وسداد الديون.

كما تعدّ هذه الصفقة نتيجة مزاد تنافسي للغاية اجتذب اهتمام المشترين من جميع أنحاء العالم، مما يعكس الموقع الذي اتخذته "سايمون آند شوستر" كواحدة من أشهر العلامات التجارية لنشر الكتب في العالم. وتمتلك "سايمون آند شوستر" أكثر من 30 وحدة نشر للبالغين والأطفال والصوتيات والعالم. تضم حافظتها مؤلفي الكتب الأكثر مبيعاً ستيفن كينج ودوريس كيرنز وجودوين وجيسون رينولدز، كما أنها تمتلك قائمة بالكتب القديمة الغنية بالعناوين المفضلة الخالدة مثل رواية "كاتش-22" وكتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية.

ومن المتوقع أن تُغلق الصفقة في عام 2021، وتخضع لشروط الإغلاق الإعتيادية، بما في ذلك الموافقات التنظيمية. ستبقى "سايمون آند شوستر"، عند الإغلاق، مدارة كوحدة نشر منفصلة تحت مظلة "بنغوين راندوم هاوس"، وسيستمر جوناثان كارب، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "سايمون آند شوستر"، ودينيز أولو، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات والرئيس التنفيذي للشؤون المالية، على رأس دار النشر هذه.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة "ليون تري أدفايزرز" تضطلع بدور المستشار المالي الحصري، وتعمل شركة "شيرمان آند ستيرلنج" المحدودة كمستشار قانوني لشركة "فياكوم سي بي إس" في هذه الصفقة. 

بيان تحذيري بشأن البيانات التطلعية

يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات تاريخية وتطلعية. وإنّ جميع البيانات بخلاف بيانات الحقائق التاريخية هي، أو يمكن اعتبارها، بيانات تطلعية بالمعنى المقصود في القسم 27 إيه من قانون الأوراق المالية لعام 1933، وتعديلاته، والقسم "21 إي" من قانون الأوراق المالية لعام 1934، بصيغته المعدلة. وبالمثل، فإن البيانات التي تصف أهدافنا أو خططنا أو غاياتنا هي أو قد تكون بيانات تطلعية. تعكس هذه البيانات التطلعية توقعاتنا الحالية فيما يتعلق بالنتائج والأحداث المستقبلية؛ ويمكن تحديدها بشكل عام من خلال استخدام البيانات التي تتضمن عبارات مثل "نعتقد"، "نتوقع"، "نتنبأ"، "نعتزم"، "نخطط"، "نتكهن"، "محتمل"، "سوف"، "قد"، "يمكن"، "نقدّر" أو كلمات أو عبارات أخرى مماثلة؛ وتنطوي هذه البيانات التطلعية على مخاطر معروفة وغير معروفة وشكوك وعوامل أخرى يصعب التنبؤ بها والتي قد تتسبب في اختلاف نتائجنا الفعلية أو أدائنا أو إنجازاتنا عن أي نتائج أو أداء أو إنجازات مستقبلية يتمّ التعبير عنها أو الإشارة إليها من خلال بياناتنا التطلعية. وتشمل هذه المخاطر والشكوك والعوامل الأخرى، على سبيل المثال لا الحصر: آثار "كوفيد-19" (والحالات الصحية الطارئة أو الجائحات الأخرى واسعة الانتشار) والإجراءات المتخذة استجابة لهذه الحالات؛ والتطورات التكنولوجية، وعروض المحتوى البديل وتأثيراتها على أسواقنا وعلى سلوكيات المستهلك؛ وتأثير التغييرات في نسبة مشاهدة المحتوى من قبل المستهلكين على عائدات الإعلانات، وأوجه القصور في تقييم الجمهور وظروف سوق الإعلانات؛ والقبول العام لعلاماتنا التجارية وبرامجنا وأفلامنا والمحتوى المنشور الخاص بنا والمحتوى الترفيهي الآخر الذي يتم توزيعه على مختلف المنصات؛ وزيادة تكاليف البرامج والأفلام والحقوق الأخرى؛ وفقدان المواهب الرئيسية؛ والمنافسة على المحتوى والجماهير والإعلانات والتوزيع في القطاعات المدمجة؛ واحتمال وقوع خسائر أثناء النقل أو أي نقص أو أثر المفاوضات على توزيع المحتوى الخاص بنا؛ والمخاطر والتكاليف المرتبطة بدمج أعمال شركة "سي بي إس" وأعمال واستثمارات شركة "فياكوم" في أعمال ومنتجات وخدمات وتقنيات جديدة؛ وتطور الأمن الإلكتروني والمخاطر الأخرى المشابهة؛ وفشل أو تدمير أو خرق الأقمار الصناعية أو انتهاك المرافق الهامة؛ وسرقة المحتوى، والعوامل السياسية والاقتصادية و/أو التنظيمية المحلية والعالمية التي تؤثر على أعمالنا بشكل عام؛ والتقلبات في أسواق رأس المال أو انخفاض تصنيفات ديوننا؛ والإضرابات والأنشطة النقابية الأخرى؛ والتقلبات في نتائجنا بسبب توقيت أفلامنا والبرامج الأخرى ودمجها وأعدادها وتوافرها؛ والخسائر الناتجة عن رسوم خفض قيمة الأصول للسمعة التجارية والأصول غير الملموسة، والتراخيص والبرمجية الخاصة بهيئة الاتصالات الفدرالية الأمريكية؛ والالتزامات المتعلقة بالعمليات المتوقفة والأعمال السابقة؛ وتضارب المصالح المحتمل الناشئ عن هيكلية ملكيتنا مع حامل الأسهم المسيطر؛ والعوامل الأخرى الموضحة في بياناتنا الصحفية وملفاتنا المودعة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، أحدث تقرير سنوي وفقاً لنموذج "10-كي" والتقارير وفقاً للنموذج "10-كيو" والنموذج "8-كي". قد تكون هناك مخاطر وشكوك وعوامل إضافية لا نعتبرها حالياً مادية أو أنها غير معروفة بالضرورة. تعود هذه البيانات التطلعية الواردة هنا إلى تاريخ هذا البيان الصحفي فحسب، ولا نتعهد بأي التزام بتحديث أي بيانات تطلعية علناً تعكس أحداث أو ظروف مستقبلية.