النصر الأخير والنهائي لشركة سيسفل أمام المحكمة الألمانية الاتحادية العليا في القضايا العالقة بين سيسفل وهاير

النصر الأخير والنهائي لشركة سيسفل أمام المحكمة الألمانية الاتحادية العليا في القضايا العالقة بين سيسفل وهاير

 استمعت بالأمس المحكمة الألمانية الاتحادية العليا إلى المرافعات الشفوية في قضية انتهاك أخرى لبراءات الاختراع العالقة بين شركتي "سيسفل" و"هاير" بشأن طلب شركة "سيسفل" الحصول على تعويض قضائي إنصافي لانتهاك الطرف الآخر لبراءات الاختراع الأساسية القياسية للاتصالات الخلوية التي تمتلكها. يمثل القرار الذي صدر أمس القرار النهائي بشأن انتهاك "هاير" لبراءة الاختراع الأوروبية "إي بيه 1264504" المملوكة من "سيسفل"، والدفاع بموجب الشروط العادلة والمعقولة وغير التمييزية ("فراند") ذي الصلة بعد نزاع قانوني دام 6 سنوات.  

قبيل صدور هذا الحكم، 1) أكدت المحكمة الألمانية الاتحادية العليا أن الجزء الألماني من براءة الإختراع "إي بيه 504" الخاصة بـ "سيسفل" كان ساري المفعول في 28 أبريل 2020، و(2) أكدت أنّ الجزء الألماني من براءة الإختراع "إي بيه 0852885 بي 1" ("إي بيه 885") الخاصة بـ "سيسفل" كان ساري المفعول في 10 مارس 2020 و(3) نقضت القرار الصادر عن محكمة الاستئناف في دوسلدورف عام 2017 والذي أخطأ في اعتبار "هاير" مرخصاً له طوعياً في 5 مايو 2020. وفي الدوافع وراء القرار الصادر عنها في مايو 2020، قدّمت المحكمة الألمانية الاتحادية العليا إرشادات مفيدة حول جوانب معينة من عملية التفاوض بموجب الشروط العادلة والمعقولة وغير التمييزية (’فراند‘) (يرجى الاطلاع على الرابط التالي: https://www.sisvel.com/news-events/news/clarifications-on-licensing-of-standard-essential-patents-german-federal-supreme-court-issues-its-final-ruling-in-sisvel-vs-haier-case). هذا ولم تؤكد بالأمس المحكمة الألمانية الاتحادية العليا الانتهاك الحاصل ببراءة الإختراع "إي بيه 504" فحسب، بل أعادت أيضاً تأكيد مواقفها التي اتخذتها في قرارها الصادر في مايو 2020.  

وقال ماتيا فوجلياكو، رئيس شركة "سيسفل إنترناشونال إس. إيه" في هذا السياق: "ثبتت صحة النهج المتّبع من قبل ’سيسفل‘ بالكامل. لم يتبق شيء ليتم الحكم عليه من قبل المحكمة الألمانية الاتحادية العليا في القضايا المختلفة العالقة بين ’سيسفل‘ و’هاير‘، ويمكننا أن نؤكد اليوم أن ’سيسفل‘ كانت محقّة في حماية تكافؤ الفرص، والبحث عن جميع الحلول المتاحة". 

ومن جهته، قال فلوريان كوردس، رئيس قسم التقاضي الأوروبي في شركة "سيسفل": "إننا نرحّب بالموقف المؤكد الذي أبدته المحكمة الألمانية الاتحادية العليا، ونحرص على تلقي إرشادات إضافية، إن وجدت، بمجرد الإعلان عن الدافع وراء القرار الصادر عن المحكمة. لكن انطباع محامينا في الجلسة كان إيجابياً للغاية والحكم الصادر يتحدث عن نفسه. وأحد العناصر الرئيسية التي تُثبت أنه تم تقديم إرشادات عظيمة بالفعل يتعلق بطلب ’هاير‘ لإحالة القرار إلى محكمة العدل الأوروبية للحصول على المزيد من الإيضاحات، ما قوبل بالرفض. إذ إنّ المحكمة الاتحادية العليا الألمانية أصدرت حكمها، ويتضح بالفعل أنها لا ترى أي حاجة للقيام بمثل هذه الإحالة". وأضاف: "نعتقد من وجهة نظرنا أنّ المسألة باتت في غاية الوضوح: إنّ جهات التنفيذ ملزمة بالمشاركة بنشاط في عملية التفاوض ولا يمكنها الامتناع عن إبرام ترخيص بموجب الشروط العادلة والمعقولة وغير التمييزية (’فراند‘)".