تومي هيلفيجر تعيّن إيفري بيكر لمنصب الرئيسة والرئيسة التنفيذيّة لشؤون العلامة التجاريّة

  تومي هيلفيجر تعيّن إيفري بيكر لمنصب الرئيسة والرئيسة التنفيذيّة لشؤون العلامة التجاريّة
  تومي هيلفيجر تعيّن إيفري بيكر لمنصب الرئيسة والرئيسة التنفيذيّة لشؤون العلامة التجاريّة
1
1

يسرّ شركة "تومي هيلفيجر"، المملوكة من قبل شركة "بي في إتش" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:PVH)، أن تعلن عن تعيين إيفري بيكر لمنصب الرئيسة والرئيسة التنفيذيّة لشؤون العلامة التجاريّة. وأصبح التعيين سارياً في 17 نوفمبر 2020. وستتمتّع بيكر من خلال هذا المنصب الجديد بمسؤوليّة عالميّة على صعيد منتجات العلامة التجاريّة، والتسويق، والخبرات عبر جميع القطاعات، والمناطق، والقنوات.

ومنذ انضمام بيكر إلى "تومي هيلفيجر" في عام 1998، شغلت مناصب متعددة في مكاتب الشركة العالميّة بما في ذلك منصب الرئيسة التنفيذيّة لشؤون التسويق والرئيسة التنفيذيّة لشؤون العلامة التجاريّة. وفي منتصف عام 2019، تخلّت بيكر عن منصبها لإمضاء بعض الوقت بالتركيز على العائلة، وتعود الآن إلى المؤسّسة لتساهم في كتابة الفصل المقبل لشركة وعلامة تجاريّة تهتمّ كثيراً لأمرهما. وخلال عملها في الشركة، لعبت بيكر دوراً أساسيّاً على صعيد تطوير "تومي هيلفيجر" لتصبح واحدة من العلامات التجاريّة الأكثر شهرةً حول العالم على صعيد أسلوب الحياة الفاخر. وتتمتّع بسجل حافل في مجال تطوير واعتماد استراتيجيّات بناء العلامة التجاريّة، هي التي تحفز نموّ الأعمال وقيمة العلامة التجاريّة.

وقال مارتين هاجمان، الرئيس التنفيذي لشركة "تومي هيلفيجر جلوبال" و"بيه في إتش أوروبا"، في هذا السياق: "تتمتّع إيفري بحساسيّة عميقة تجاه إرث ’تومي هيلفيجر‘ والجوهر الذي تقوم عليه أعمالها، مع سجلّ حافل على صعيد إطلاق مبادرات عالية التأثير على المستهلكين تساهم بتحفيز العلامة التجاريّة والأعمال على حدّ سواء. ويكمن الالتزام بمنتجات طموحة ومواقع تسويق عالميّة في صميم رؤيتنا لنصبح علامة عالميّة بالفعل تقود إلى هدف معيّن. وإنّنا متحمّسون للترحيب بعودة إيفري إلى عائلة ’تومي هيلفيجر‘ لقيادة العلامة في هذَين المجالَين ولإطلاق العنان لإمكاناتها العالميّة الكاملة".

وصرّحت بيكر في معرض تعليقها على الأمر: "في هذه الأوقات المليئة بالتحديات، تتمتّع العلامات التجاريّة بفرصة ومسؤوليّة إحداث تغيير في حياة المستهلكين. وإنّني مؤمنة بأنّ ’تومي هيلفيجر‘ قادرة على تحقيق تأثير إيجابي كبير كشركة محبوبة بهذا القدر لأعمالنا كما للمنتجات الاستثنائيّة التي نقوم بتصميمها. ويسرّني أن أنطلق في هذه المسيرة الجديدة مع تومي ومارتين وفرق القيادة في أوروبا وآسيا المحيط الهادئ والأمريكيّتَين، في ظلّ عملنا على تحقيق القدرة الطويلة الأمد في كلّ منطقة وتحويل الشركة من الداخل إلى الخارج – من الثقافة إلى المستهلكين – لنصبح شركة مبنيّة لعشرينيات القرن الحادي والعشرين".

هذا وتمّ تعيين بيكر لمنصب الرئيسة التنفيذيّة لشؤون العلامة التجاريّة في الشركة عام 2014، حيث جمعت الإدارة الإبداعيّة والتجاريّة من أجل تقديم رؤية جديدة للعلامة التجارية، مع الاستفادة من توافق بين ثقافة البوب والموضة والتكنولوجيا والترفيه. وقادت برامج تحويليّة بما في ذلك "تومي ناو" – وهو عرض الأزياء بعنوان "شاهد الآن واشتري الآن" ("سي ناو، باي ناو") الأكبر والأكثر نجاحاً في قطاع الموضة – وأعادت إحياء علامة "تومي جينز" المستوحاة من التسعينات، مع الاستفادة من إرثها لتنبثق كعلامة مفضلة بين المستهلكين الأكثر شباباً. وخلال فترة عملها، ساهمت الشراكات الرفيعة المستوى مع مؤثرين مثل لويس هاملتون، وزيندايا، وجيجي حديد، و"كيث" و"فيتمان"، بزيادة أهميّة العلامة وتوسيع نطاق جاذبيّة الشركة لتصل إلى جيل جديد من المعجبين.

"تومي هيلفيجر" هي واحدة من العلامات التجارية الرائدة في نمط الحياة في العالم، وتملك اسماً وهوية معترف بهما عالمياً. وأدت مبادرات التسويق التي أطلقتها الشركة دوراً فعالاً لتعزيز بصمة "تومي هيلفيجر" من خلال النمو المستمر والوعي بالعلامة التجارية العالمية والاستراتيجيات المرتكزة على المستهلك التي تنشىء وتحافظ على قاعدة العملاء الأوفياء. وصلت نسبة الوعي بالعلامة التجارية اليوم إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق نتيجة للمجموعات البارزة والحملات والشراكات وعمليات تنشيط المستهلكين المؤثرة.