انطلاق معرض "جواهر الإمارات" بمشاركة أكثر من 100 عارض من مختلف إمارات الدولة

انطلاق معرض
انطلاق معرض
انطلاق معرض
انطلاق معرض
1
1
1
1

تصاميم إبداعية ونادرة تحاكي ميول الزوار وتلبي تطلعاتهم على مدار أربعة أيام

أشهر العلامات المحلية في الذهب والفضة والألماس والأحجار الكريمة واللؤلؤ والساعات

جناح خاص للعطورات يضم أهم الشركات والمتاجر المتخصصة في العطور والبخور والعود

تنظيم استثنائي مع تطبيق أقصى الإجراءات الاحترازية

في تنظيم استثنائي، وبمشاركة أكثر من 100 عارض من مختلف إمارات الدولة، انطلق اليوم (الأربعاء) في إمارة الشارقة الحدث الإماراتي الأول المتخصص بالمجوهرات الماسية والذهب والفضة واللؤلؤ والأحجار الكريمة والساعات الفاخرة والعطور، "معرض جواهر الإمارات" الذي ينظمه مركز إكسبو الشارقة على مدار أربعة أيام بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

وشهد اليوم الأول حضور سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رئيس مجلس إدارة مركز إكسبو الشارقة، وسعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وسعادة وليد عبد الرحمن بو خاطر النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشارقة وإكسبو الشارقة، وسعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، و سلطان شطاف مدير إدارة المبيعات والتسويق في مركز إكسبو الشارقة، حيث تجولوا في المعرض والتقوا بعدد من العارضين واستمعوا منهم إلى شرح حول واقع صناعة وتجارة الذهب والمجوهرات، وآخر تطوراتها وتوجهاتها.

وتزخر أروقة معرض "جواهر الإمارات" بالعديد من المشغولات الذهبية والفضية والمجوهرات العصرية والتراثية المستوحاة من تاريخ الإمارات ومنطقة الخليج العربي، والتي تلبي الكثير من الطلبات لمختلف الحفلات والمناسبات، لتصاميمها الإبداعية والنادرة التي تتميز بلمساتها التي تحاكي ميول الزوار ويجدون فيها ضالة أذواقهم المختلفة وتخطف قلوبهم وانظارهم بسحرها المميز.

ويجمع المعرض الذي يقام على مساحة 6000 متر مربع تحت سقف واحد أشهر العلامات المحلية في الذهب والفضة والألماس والأحجار الكريمة واللؤلؤ والساعات والقطع الثمينة وغيرها، كما يتضمن جناحا خاصا للعطورات يضم أهم الشركات والمتاجر المتخصصة في العطور والبخور والعود.

تحفيز حركة المبيعات

وأكد سعادة عبد الله سلطان العويس، اهتمام الغرفة بدعم وتطوير كافة المعارض التي ينظمها ويستضيفها إكسبو الشارقة والمراكز التابعة له في مدن الإمارة بشكل مستدام، خاصة خلال هذه الفترة الاستثنائية المرتبطة بتداعيات جائحة كوفيد-19، التي أرخت بظلالها على مختلف القطاعات والتي شهدت تأثرا غير مسبوق، مؤكدا على أهمية الفعاليات والمعارض التي من شأنها تحفيز حركة المبيعات والتجارة على المستوى المحلي والتي عملت الغرفة على توفير كافة أشكال الدعم لها انطلاقا من حرصها على الإسهام الفاعل والحيوي في ازدهار القطاعات التجارية والصناعية والمهنية على كافة المستويات ومن بينها صناعة وتجارة الذهب والمجوهرات في الشارقة، نظرا لأهمية المعارض المتخصصة ودورها الحيوي والمباشر في تعزيز نشاط مختلف قطاعات الأعمال.

نهج حكيم 

واعتبر العويس أن نجاح الغرفة ومركز إكسبو الشارقة في إعادة تنظيم المعارض يعود إلى النهج الحكيم الذي اتبعته حكومة الشارقة منذ بدء جائحة كورونا استنادا إلى رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والتي تجسدت من خلال قرار المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة بخصوص استئناف عمل المعارض والمؤتمرات التي تقام تحت مظلة وإشراف وإدارة المؤسسات والقطاعات الحكومية في الإمارة، مؤكدا أن قطاع المعارض يعتبر واحدا من أهم الصناعات التي تسهم في ترسيخ وإغناء مقومات ومزايا الاستثمار في الشارقة والترويج للإمارة كمركز اقتصادي وثقافي وحضاري بارز في ظل البيئة التنافسية الإيجابية والخدمية المتقدمة والتشريعية الحديثة والبنية التحتية المتطورة ومنظومة الإجراءات اللوجستية السريعة وعالية الكفاءة.

اقبال فاق التوقعات

من جانبه قال سعادة سيف محمد المدفع: إن حجم الإقبال غير المتوقع على المشاركة في الحدث والتي بلغت 100% دفعتنا إلى وضع معرض "جواهر الإمارات" على قائمة أجندة المركز الثابتة سنويا، كما عكست مدى أهمية الدور الذي تقوم به صناعة المعارض ورسخت مكانة الإمارة كوجهة مميزة ورائدة للمعارض المتخصصة، والتي أكدتها عودة باكورة المعارض على أرض مركز إكسبو الشارقة والمراكز التابعة له في الذيد وخورفكان مبكرا قياسا لمختلف دول العالم، ما يعكس الرؤية ثاقبة من القيادة الرشيدة التي تحرص دوما على ضمان استمرارية الحياة وعدم تعطيل القطاعات الأساسية مهما كانت التحديات.

مفاجآت متميزة

ولفت المدفع إلى أن المعرض يعد وسيط مثالي بين التجار والمشترين خاصة وأنه يتضمن العديد من العروض الحصرية والتخفيضات التي ستطلقها الشركات العارضة، كما سيكون حافل بالمفاجآت المتميزة، حيث سيوفر لزواره فرصة الفوز بطقم من الألماس وخاتم من الذهب الأبيض مرصع بالألماس تقدمة سالم الشعيبي للمجوهرات، إلى جانب السحوبات اليومية على هاتف أيفون 11 برو من خلال الاشتراك في مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمعرض، فضلا عن قسائم شرائية يوميا بقيمة 1000 درهم، كما سيتخلل المعرض تنظيم برنامج جماهيري سيتم بثه على تلفزيون الشارقة لمقابلة العارضين ومنظمي الحدث وتوزيع قسائم شراء للزوار بقيمة 10 آلاف درهم من خلال السحوبات اليومية التي سيتم إجراؤها من موقع الحدث.

وأعرب المدفع عن توقعاته بأن يُحقق المعرض نتائجا إيجابية مُرضية للعارضين وتجار الذهب والمجوهرات، وأن يشهد إقبالا متزايدا من الزوار، لاسيما وأن مركز إكسبو الشارقة غدى مقصدا لأهم العلامات التجارية الشهيرة والتجار والمصممين والحرفيين لتعزيز حضورهم في أسواق المنطقة ومحطة هامة للترويج لتجارة الذهب والمجوهرات والساعات لخبرته الطويلة في هذا المجال من خلال معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات الذي يعد واحدا من أكبر المعارض المتخصصة على مستوى المنطقة.

الدخول مجانا 

ويفتح المعرض الذي يتيح لعامة الجمهور إمكانية الشراء المباشر، أبوابه مجانا يومي الأربعاء والسبت من الساعة الثانية ظهرا حتى الساعة العاشرة ليلا، ويوم الخميس من الساعة الثانية ظهرا حتى الساعة الحادية عشرة ليلا، ويوم الجمعة من الساعة الثالثة عصرا حتى الحادية عشرة ليلا، مع توفر مساحات كبيرة لمواقف السيارات سواء مقابل المركز أو في المبنى الملاصق له مجانا للزوار، وحرص مركز إكسبو الشارقة على تطبيق أقصى الإجراءات والتدابير الاحترازية، والأخذ باشـتراطات الصحة والسلامة من قياس درجة الحرارة عند الدخول، واعتماد كاميرات حرارية ذكية تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي وإعادة ترتيب مساحات العرض بطرق علمية ومدروسة لضمان التباعد الجسدي وتوفير أقصى درجات الحماية، إلى جانب توزيع الإرشادات والملصقات في كافة أرجاء المركز حرصا على سلامة الجميع.