والتون توّسع صناديق بولد لشركات بناء المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية لدعم الطلب على سوق المنازل الجديدة للعائلة الواحدة

والتون توّسع صناديق بولد لشركات بناء المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية لدعم الطلب على سوق المنازل الجديدة للعائلة الواحدة

قامت شركة "والتون"، وهي شركة متخصصة في الاستثمارات العقارية وأصول الأراضي تُدير وتُشرف على أصولٍ بقيمة 3.39 مليار دولار أمريكي، بتوسيع صناديق "بيلدر أوبشن لاند ديفلوبمنت" (صناديق "بولد")، بهدف استثماري يتمثل في جمع رأس المال للاستحواذ على أراضي حددتها شركات بناء المنازل الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية لمشاريع التطوير السكني قريبة المدى.

ويوفر التمويل الجماعي المقدّر بـ500 مليون دولار في صناديق "بولد" - المكوّنة من 250 مليون دولار أمريكي موّجهة للمستثمرين الأمريكيين وتمويل منفصل تبلغ قيمته 250 مليون دولار خارجية موّجهة للمستثمرين المقيمين غير الأمريكيين - استثماراً بديلاً في الأصول العقارية التي تدعم احتياجات مخزون الأراضي قريبة المدى الخاص بشركات بناء المنازل الوطنية الرائدة.

هذا وتتيح صناديق "بولد" الموّسعة حديثاً للمستثمرين، على الصعيدين المحلي والدولي، فرصة المشاركة في النمو الحالي الذي تشهده سوق بناء المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقاً لدراسة أجرتها شركة "جون بورنز هاوسنج"، يشهد الطلب على المنازل الجديدة ارتفاعاً نارياً بالتزامن مع زيادة مبيعات المنازل الجديدة في يونيو بنسبة 55 في المائة مقارنة مع العام الماضي. كما شهدت المبيعات في جميع المناطق تحسناً ملحوظاً مقارنة مع العام الماضي مدفوعة بـ 84 في المائة في فلوريدا و59 في المائة في تكساس و54 في المائة في الجنوب الشرقي للبلاد. وتجاوزاً للأسعار القوية في عامي 2018 و2019، قامت 57 في المائة من شركات بناء المنازل برفع صافي الأسعار في يونيو، في حين يُعتبر تصنيف حركة الشراء الأفضل منذ أربعة أعوام.

وانخفض متوسط المخزون النهائي بنسبة 20 في المائة مقارنة مع العام الماضي حيث طالب المستهلكون بتحركات سريعة، وتتوقع 55 في المائة من شركات بناء المنازل مبيعات جيدة في الأشهر الستة المقبلة، مقارنة بـ 36 في المائة قبل عام واحد.

وتعتزم صناديق "بولد" الاستحواذ على عقارات تم تحديدها من قبل شركات بناء منازل أمريكية كبرى متداولة بشكل عام لمشاريع التطوير السكني قريبة المدى. ويُتوقّع بعد ذلك بيع الأراضي لهذه الشركات ذاتها على مراحل مع جدول متوافق عليه لإنهاء الصفقة وخيارات دفع مرنة. ويُتوقّع أن تقوم صناديق "بولد" بتوزيعات سنوية للعائدات للمستثمرين مع تطوير المنازل وبيعها من قِبل شركات بناء المنازل.

ويتمثل الهدف الاستثماري الأساسي لصناديق "بولد" في الحفاظ على استثمار رأس المال وتوليد التدفق النقدي من خلال الاستحواذ على أصول الأراضي وبيعها. إنّ اتفاقية الشراء والبيع التي تُبرم مع شركة بناء المنازل موجودة قبل كل عملية استحواذ حيث تحدد الجدول لإنهاء الصفقة والسعر لكل مرحلة. هذا ويتم الاستحواذ على العقارات على أساس نقدي بالكامل ومن المتوقع أن يبدأ التدفق النقدي في غضون 6 إلى 24 شهراً.

وقال بيل دويرتي، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات "والتون" في هذا السياق: "تلبي صناديق ’بولد‘ من ’والتون‘ احتياجات قطاع بناء المنازل المتنامي من خلال السماح لشركات البناء بربط مخزون الأراضي بهيكليات الخيارات التي توفر مبلغاً محدوداً من رأس المال". وأضاف: "إن شركات بناء المنازل قادرة على تحسين عائد الاستثمار من خلال مواءمة تكاليف مخزون الأراضي بشكل أفضل مع التدفق النقدي المتأتي من مبيعات المنازل، ويستفيد المستثمرون من مصدر متنوع للتدفق النقدي".

وأفاد مؤشر سوق الإسكان الصادر عن الرابطة الوطنية لشركات بناء المنازل الخاصة (إن إيه إتش بي) في منتصف يونيو، أن ثقة شركات البناء في سوق المنازل الجديدة للعائلة الواحدة قفزت 21 نقطة لتصل إلى 58 نقطة في يونيو 2020، مما يدل أيضاً على أن الإسكان يستعد ليقود الانتعاش الاقتصادي بعد التخلص من الوباء. ووفقاً للمؤشر، أي قراءة لنتائج تتخطى الـ 50 دلالة على وجود سوق إيجابية.

ومن جهته، قال دين مون، رئيس مجلس إدارة الرابطة الوطنية لشركات بناء المنازل الخاصة (إن إيه إتش بي): "بالتزامن مع إعادة فتح البلاد، يتخذ الإسكان موقعاً جيداً يمكّنه من قيادة الاقتصاد لدفعه نحو الأمام". وأضاف: "إنّ المخزون محدود، وطلبات الرهن العقاري تتزايد، وأسعار الفائدة تنخفض، والثقة آخذة في الاشتداد. وشهدت حركة المشترين ارتفاعاً يزيد عن الضعف في شهر واحد على الرغم من أن شركات البناء أبلغت عن تزايد الاستفسارات عبر الإنترنت وعبر الهاتف الناشئة عن تفشي المرض".

وعلى مدى أكثر من 40 عاماً، عملت شركة "والتون" على إجراء الأبحاث والتخطيط والهيكلة لاستثمارات الأراضي في مرحلة ما قبل التطوير العقاري في ممرات نمو رئيسية في الولايات المتحدة وكندا. وأفسح تطوّر "والتون" المجال أمام تقديم منتجات جديدة مثل صناديق "بولد"، ما يُسهم في خلق فرص جديدة أمام المستثمرين وشركات بناء المنازل الخاصة.