أمازنتيس تطلق تايملاين بدعم من ميتوبيور الذي يشكّل إنجازاً في مجال تغذية الخلايا

أمازنتيس تطلق تايملاين بدعم من ميتوبيور الذي يشكّل إنجازاً في مجال تغذية الخلايا

إنّ "ميتوبيور"، الغذاء الأوّل من نوعه للخلايا والموثوق سريريّاً على أنه يحفز وظيفة الخلايا ويحسن قوّة العضلات، متوافر حاليّاً للمستهلكين الذين يسعَون إلى تحسين صحتهم في منتجات "تايملاين نيوتريشن"*.

 

 أعلنت اليوم شركة "أمازنتيس" الرائدة في مجال علوم الحياة عن نتائج سريريّة جديدة والإطلاق التجاري لمنتج "تايملاين سيليولار نيوتريشن" في الولايات المتحدة الأمريكيّة. وبعد عقد من الأبحاث التي أجرتها مجموعة رائدة من العلماء والأطباء، تُشكّل "تايملاين نيوتريشن" أوّل علامة تجارية تقدّم "ميتوبيور"، نوع عالي النقاء من "اليوروليثين إيه" تبيّن أنّه يساعد على مكافحة انخفاض عدد الخلايا المرتبط بالعمر وتحسين قوّة العضلات.

·        أظهرت التجربة السريرية العشوائيّة والمزدوجة التعمية والخاضعة للتحكم بالعلاج الوهمي ("إن سي تي 03464500") لدى مشاركين سليمين في منتصف العمر (تتراوح أعمارهم بين 40 و 65 عاماً) أنّ أربعة أشهر من الاستهلاك اليومي من "ميتوبيور" بجرعة 500 ملغ ("اليوروليثين إيه" عالي النقاء) تؤدي إلى تحسين ملحوظ في قوّة عضلات الأرجل.

·        قامت التجربة السريرية العشوائيّة المنفصلة ("إن سي تي 04160312") التي أجريت على مجموعة سليمة من البالغين (تتراوح أعمارهم بين 18 و80 عاماً) في الولايات المتحدة الأمريكية بمقارنة مستويات "اليوروليثين إيه" بعد استهلاك "ميتوبيور" وعصير الرمان. وبيّنت أنّ 500 ملغ من "ميتوبيور" تقدّم ستّ مرّات أكثر من "اليوروليثين إيه" بالمقارنة مع 8 أونصات (240 مل) من عصير الرمان بنسبة 100 في المائة.

·        تطلق "أمازنتيس" أوّل منتج يحتوي على مادة "ميتوبيور" الموثوقة سريرياً بشكلٍ حصري ومباشرةً للمستهلكين من خلال الموقع الإلكتروني لمنتجات "تايملاين نيوتريشن".

يبدأ الكثير من الأشخاص باختبار خسارة في قوة العضلات بدءاً من الأربعينات بسبب الانخفاض المرتبط بالعمر في الطاقة الحيوية للخلايا ووظيفة المتقدرات. وتتمّ صياغة "تايملاين" مع "ميتوبيور"، وهو مكوّن تمتلكه الشركة وعالي النقاء من "اليوروليثين إيه". ويُنتج هذا المكوّن الحيوي الناشط من قبل بكتيريا الأمعاء في جزء محدود فحسب من السكان. ويشكّل "ميتوبيور" المكوّن الوحيد الذي يزيد وظيفة العضلات عبر تفعيل التدوير الانتقائي للمتقدرات المتضررة (القوة المحركة للخلايا) عبر عملية أساسية مقاومة لظهور علامات التقدم في السن تُعرف بالتحلّل الذاتي للمتقدرة.

 

وقال باتريك أبيسكر، المشارك في تأسيس "أمازنتيس" ورئيس مجلس إدارتها، في هذا السياق: "أظهرنا الآن وللمرّة أنّ استهلاك ’ميتوبيور‘ على أساس دوري لمدة 4 أشهر يحفز تغييرات فيزيولوجية مهمة في الجسم ويحسّن قوّة عضلات الساق إلى حد كبير. ويشكّل ذلك إنجازاً على صعيد ترجمة الغذاء الذي يقوم على العلوم والذي يستهدف العضلات والتقدم الصحي في العمر".

 

وتجدر الإشارة إلى أن "تايملاين" فعال بشكلٍ خاصّ لأنّ جرعات "ميتوبيور" الدقيقة العيار توصل "اليوروليثين إيه" بشكلٍ مباشر وتفعّل التحلّل الذاتي للمتقدرة في الجسم – مهما كان نظامكم الغذائي أو الميكروبيوم. وأظهرت هذه البيانات المخبرية الجديدة أنّ نسبة 12 في المائة فحسب من المشاركين يتمتّعون بمستويات قابلة للكشف من "اليوروليثين إيه" في بدابة الدراسة. وبشكلٍ إجمالي، أظهر المشاركون تحسيناً يفوق ستّة أضعاف في مستويات "اليوروليثين إيه" خلال 24 ساعة بعد استهلاك 500 ملغ من "ميتوبيور" بالمقارنة مع 8 أونصات (240 مل) من عصير الرمان بنسبة 100 في المائة.

 

وقال كريس رينسك، الرئيس التنفيذي والمشارك في تأسيس "أمازنتيس"، في هذا السياق: "إنّنا في ’أمازنتيس‘ ملتزمون بتطوير الجيل التالي من منتجات التغذية التي تستهدف صحة الخلايا ووظيفة المتقدرات. وأصبح المستهلكون اليوم أكثر من أيّ وقتٍ مضى يقدّرون أهميّة الحفاظ على الصحة وعلى وظيفة العضلات. وتجمع ’تايملاين نيوتريشن‘ العلوم المتقدمة مع منتج ذو نكهة لذيذة".