Moody’s Analytics تفوز بسبع جوائز ريسك لأفضل تكنولوجيا لإدارة المخاطر

Moody’s Analytics تفوز بسبع جوائز ريسك لأفضل تكنولوجيا لإدارة المخاطر
Moody’s Analytics تفوز بسبع جوائز ريسك لأفضل تكنولوجيا لإدارة المخاطر
1
1

فازت Moody’s Analytics، وهي المزوّد العالمي للمعلومات المالية والاقتصادية، بسبع فئات ضمن جوائز مجلة "ريسك" لأفضل تكنولوجيا لإدارة المخاطر لهذا العام. تجدر الإشارة إلى أن خمساً من هذه الجوائز حصلت عليها Moody’s Analytics  بصورة متكررة.

للعام الثالث على التوالي:

·        جائزة أفضل مزوّد لبيانات الائتمان لهذا العام

·        جائزة أفضل برمجية لنمذجة الائتمان بالجملة لهذا العام

للعام الثاني على التوالي:

·        جائزة أفضل منتج لاختبار التحمّل على مستوى المؤسسات لهذا العام

·        المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 9 – جائزة أفضل حل لنمذجة خسائر الإئتمان المتوقعة لهذا العام

·        المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 9 – جائزة أفضل حلّ للمؤسسات لهذا العام

جوائز تفوز بها للمرة الأولى:   

·        جائزة أفضل منتج لاختبار التحمّل لهذا العام

·        جائزة أفضل إدارة تطبيقات التأمين على الحياة ومعاشات التقاعد لهذا العام

وفي سياق تعليقه على الأمر، قال ستيف تولينكو، رئيس شركة Moody’s Analytics: "يشّرفنا للغاية حصولنا على التكريم بنيلنا 7 جوائز ’ريسك‘ لأفضل تكنولوجيا لإدارة المخاطر لهذا العام. يجلب لنا الفوز بهذه الجوائز سعادة غامرة لأنها بمثابة اعتراف بقدراتنا طويلة الأمد، مثل بيانات الائتمان والنمذجة، وعروضنا الأحدث، مثل إدارة تطبيقات معاشات التقاعد والمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 9 ."

من جانبه، قال أنتوني تشامبرز، ناشر مجلة "ريسك": "نهنىء Moody’s Analytics على هذا الأداء الجيد. يعدّ الفوز بسبع جوائز إنجازاً مبهراً ومثيراً للاعجاب ويبرهن عن قدراتها المتميّزة في جميع وظائف الائتمان، والتمويل والتنظيم والمحاسبة."

تساهم جوائز "ريسك تكنولوجي" في تكريم البائعين الذين يبذلون أقصى جهودهم لمساعدة القطاع في مجالات إدارة ديون الأصول والائتمان والمخاطر التشغيلية وإدارة مخاطر المؤسسة. ويتم إختيار الفائزين بهذه الجوائز من قبل لجنة تحكيم تضم مستخدمي التكنولوجيا ومحرري الموقع الإلكتروني "ريسك دوت نت" Risk.net.

وتأتي هذه الجوائز لتشكل إضافة قيّمة على قائمتنا المتنامية من الجوائز والتقديرات في القطاع.