دبا الحصن تتزين استعداداً لاستقبال العيد الوطني التاسع والأربعين لدولة الإمارات

 دبا الحصن تتزين استعداداً لاستقبال العيد الوطني التاسع والأربعين لدولة الإمارات
 دبا الحصن تتزين استعداداً لاستقبال العيد الوطني التاسع والأربعين لدولة الإمارات
 دبا الحصن تتزين استعداداً لاستقبال العيد الوطني التاسع والأربعين لدولة الإمارات
 دبا الحصن تتزين استعداداً لاستقبال العيد الوطني التاسع والأربعين لدولة الإمارات
1
1
1
1

اليحيائي: في الثاني من ديسمبر ولدت دولة شابة سطرت تاريخاً مشرفاً يحق لكل إماراتي وعربي الفخر به

تواصل بلدية مدينة دبا الحصن في إمارة الشارقة استعداداتها لاستقبال العيد الوطني التاسع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بتعليق مئات المصابيح الملونة، بكافة الأشكال واللافتات في الشوارع والميادين الرئيسية للمدينة الفاضلة، التي تعبر عن البهجة بهذه المناسبة الوطنية الخالدة على مر الزمن. 

ووزعت البلدية بهذه المناسبة العظيمة عدداً كبيراً من أعلام الدولة على جميع الأعمدة الممتدة على الشوارع العامة في مختلف أرجاء المدينة.

ورفع سعادة طالب عبدالله اليحيائي مدير بلدية مدينة دبا الحصن بهذه المناسبة العطرة "أسمى آيات التهنئة والتبريك إلى سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بهذه المناسبة الغالية على قلب كل إماراتي لما تحمله من معاني الوحدة والتكافل والتضامن بين كافة سكان الإمارات من مواطنين ومقيمين على أرضها الطيبة المعطاء".

وأكد اليحيائي أن "الثاني من ديسمبر مثل نقطة البداية لولادة دولة عظيمة قام فيها الشعب الإماراتي بأدوار استثنائية أثبت للعالم من خلالها أنه قادر على تحقيق الإنجاز تلو الآخر للوصول إلى القمة، وهو يوم نتذكر من خلاله ذكرى تأسيس الاتحاد على يد الأب المؤسس وإخوانه حكام الإمارات حيث توحدت الإرادات وصدق العزم فكانت النتيجة دولة شابة سطرت تاريخاً مشرفاً يحق لكل إماراتي وعربي الفخر به".

وقال سعادة مدير البلدية: "اعتدنا في بلدية دبا الحصن على الاحتفال كل عام بهذه المناسبة الغالية علينا جميعاً، كما هو حال كل المؤسسات في إمارتنا الباسمة من خلال القيام بعدد كبير من الفعاليات والأنشطة، ولكن نظراً للظروف الراهنة بسبب جائحة كورونا وحرصاً منا على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، فقد اقتصرنا أنشطتنا في هذه السنة على تزيين المدينة وإضاءتها، وتوزيع مئات الأعلام على المحال والمتاجر وفي الشوارع والميادين، وذلك تنفيذاً لتعليمات حكومتنا الرشيدة التي تضع صحة السكان في قمة أولوياتها".

وأشار اليحيائي أن البلدية "وضعت خطة عمل منظمة استعداداً لهذه المناسبة العظيمة، شملت تكثيف حملاتها التفتيشية على الأسواق والمحلات والمطاعم للتأكد من التزامها بالشروط والتعليمات الصحية، كما وضعت كافة كوادرها في خدمة الجمهور، وقامت بتوفير عدد إضافي من حاويات القمامة، وزيادة حملات النظافة في كافة أرجاء المدينة من أجل الحفاظ على صحة المواطنين في هذه المناسبة الغالية".