جيه جروب وبليس توقعان شراكة لتعزيز الخدمات الإعلانية القائمة على الموقع الجغرافي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 

جيه جروب وبليس توقعان شراكة لتعزيز الخدمات الإعلانية القائمة على الموقع الجغرافي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 

 أعلنت جيه جروب، المجموعة القابضة التي تمتلك مجموعة واسعة من الشركات التابعة لها في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا والولايات المتحدة الأمريكية، اليوم عن توقيع شراكة استراتيجية مع شركة بليس، المؤسسة الرائدة والموثوقة في مجال التحليلات والإعلانات القائمة على الموقع الجغرافي. وبموجب هذه الشراكة، ستعمل الشركتان معاً للاستفادة من نقاط القوة التي تميزهما لمساعدة العلامات التجارية في المنطقة على فهم العملاء والوصول إليهم والتفاعل معهم من أجل تحقيق النتائج الملموسة.

وقررت جيه جروب إضافة هذه الإمكانات الجديدة إلى محفظتها الرقمية نظراً لما تتمتع به البيانات القائمة على الموقع الجغرافي من دقة بوصفها مؤشراً رئيسياً للسلوكيات والنوايا الحقيقية على نطاق واسع، لا سيما عند مقارنتها مع أيّ نوع آخر من البيانات. وبدورها، توفر منصة بليس الذكية قدراً كبيراً من الشفافية والدقة والشمولية. وتُسهم هذه الشراكة في الجمع بين مجموعة المنتجات والحلول التكنولوجية الموثوقة والمجربة الخاصة بشركة بليس والشبكة الإعلامية الواسعة والأصول الرقمية المؤثرة لمجموعة جيه جروب في منطقة الشرق الأوسط، من خلال بروموفيكس، ذراع الإعلام الرقمي الخاصة بالمجموعة. 

وكان العام الجاري قد شهد تحولات جذرية في سلوكيات المستهلكين، كان أهمّها انتقاء الأماكن التي بمقدورهم الذهاب إليها فعلياً أم لا. وتتمحور حلول بليس حول احترام الخصوصية وتُتيح لشركات التسويق وصناع القرار التجاري قدرة أكبر وأكثر فعالية على التخطيط والتنفيذ وتقييم النتائج. وتعتزم جيه جروب إتاحة حلول بليس لكافة عملائها الحاليين والمحتملين ضمن قطاع الإعلانات الرقمية في المنطقة، لضمان تلبيتهم لمتطلبات جمهورهم المستهدف في الوقت والمكان المناسبين. 

وفي سياق تعليقه على الشراكة، قال عماد جمعة، مؤسس ورئيس مجلس إدارة جيه جروب: "تُعتبر الإعلانات القائمة على الموقع الجغرافي أداة فعالة للغاية، لا سيما وأنّ العلامات التجارية العاملة في المنطقة قد بدأت للتو في إدراك الفرص والإمكانيات المتاحة أمامها. وقد اضطررنا جميعاً إلى تغيير أنشطة حياتنا اليومية خلال العام الجاري، بينما أتاحت الحلول الإعلانية القائمة على الموقع الجغرافي القدرة على إطلاق حملات أكثر أهمية وشفافية وفائدة لصالح المستهلكين. كما يسرنا للغاية أن نتعاون مع شركة بليس، التي تواصل ترسيخ مكانتها كجهة رائدة في مجالات الابتكار والشفافية، من أجل تحقيق أكبر قدر ممكن من الفائدة من هذا الحل التكنولوجي في المنطقة".

ومن خلال هذه الشراكة، ستُتاح الفرصة أمام عملاء جيه جروب الحاليين في قطاع الإعلام ضمن المنطقة لفهم السلوكيات الحقيقية لعملائهم بشكل أفضل وتطوير الاستراتيجيات الموجهة القادرة على تحقيق النتائج المرجوة.

من جانبه، قال ديف كينج، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية العالمية لدى بليس: "تحظى العلامات التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بفرصة هائلة لفهم عملائها والتفاعل معهم بشكل أفضل. وعلى الصعيد العالمي، يثق عملاؤنا بالمزيج بين حلولنا التكنولوجية المتقدمة الخاصة والخبرة الاستراتيجية التي تقدمها بليس. وسنعمل بالتعاون مع جيه جروب على الاستفادة من حضورنا الحالي وعلاقاتنا مع العملاء في المنطقة لمنح العلامات التجارية والوكالات القدرة على الوصول إلى الفئات التي تهمهم من الجمهور من خلال حلول إعلانية تقدم النتائج المرجوة".

وتأسست جيه جروب عام 2003 على يد رئيسها رائد الأعمال عماد جمعة، بهدف تزويد الأفراد والشركات بإمكاناتٍ وفرص لا حصر لها. وبدخولها في هذه الشراكة مع شركة بليس، تطرح جيه جروب إضافة جديدة إلى رصيدها الغني من المنتجات والخدمات في مجال الإعلانات الرقمية. 

وفي ضوء الملامح الجديدة لقطاع الإعلانات والتسويق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لجذب الاستثمارات الجديدة والتكيف مع السلوكيات المتغيرة للمستهلكين، تهدف كُلّ من جيه جروب وبليس إلى توحيد جهودهما لتزويد الجيل المقبل بخدمات تسويق قائمة على التحليلات المعمقة.