آيديميا تطلق البطاقة المتقاربة لتمكين الشمول المالي من خلال حل بطاقة الهوية والدفع

آيديميا تطلق البطاقة المتقاربة لتمكين الشمول المالي من خلال حل بطاقة الهوية والدفع

أعلنت اليوم "آيديميا"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول الهوية والأمن والمزود الأول لرخص القيادة في الولايات المتحدة، عن تطوير حل البطاقة المتقاربة بالشراكة مع "ماستركارد"، ما يسمح لحاملي البطاقات بشراء الضروريات اليومية بسلامةٍ وأمان. وسيساعد الحل في جذب المزيد من الأشخاص إلى الاقتصاد الرسمي في الولايات المتحدة ممن لديهم حالياً وصول محدود، أو حتى معدوم، إلى الخدمات المالية.

والبطاقة المتقاربة1 هي كناية عن رخصة قيادة أو هوية صادرة عن الدولة، مع بيانات اعتماد الدفع. وستدعم هذه البطاقة أو التطبيق الرقمي البرامج المدعومة من قبل الدولة، بما في ذلك إعانات البطالة، ومساعدات الإسكان والمَرافق، واسترداد الضرائب، ما يسمح للحكومة بالوصول تلقائياً إلى الأشخاص الذين يحتاجون إلى التمويل من خلال القطاع العام بشكل أسرع مقارنةً بالشيك الورقي.

وقالت ميغان هايز، رئيسة المؤسسات المالية لأمريكا الشمالية في "آيديميا"، التي أدلت بهذا التصريح اليوم في كلمة رئيسية ألقتها في "ماني فست": "ستتعامل هذه البطاقة مع القضايا الأساسية المتعلقة بالشمول المالي، ما يتيح لجميع المواطنين الوصول إلى الخدمات المالية عبر بطاقة مسبقة الدفع بطريقة ميسورة التكلفة وفي الوقت المناسب، ما سيوجِد عملية جديدة ومحسّنة لصرف الأموال المقدمة من حكومة الولاية".

وقالت كاثلين توبين، رئيسة الشراكات الاستراتيجية العالمية في "آيديميا": "مع تغيير التحول الرقمي لطريقة عيشنا وتفاعلنا مع بعضنا البعض، فإن هدفنا المشترك هو إنشاء حلول تضمن حصول جميع المستهلكين على الأموال وتسديد المدفوعات بطريقة تلبي احتياجاتهم المالية المحددة". 

من جهته، قال ميغيل جامينيو جونيور، نائب الرئيس التنفيذي، قسم المدن العالمية وشراكات المؤسسات في "ماستركارد": "تفخر ’ماستركارد‘ بدعم حل البطاقات المتقاربة مع شريكنا الموثوق ’آيديميا‘". وأضاف: "إن هذه البطاقة المتقاربة هي ثمرة تعاون استراتيجي جمع ’ماستركارد‘ و’آيديميا‘ في عام 2018 من خلال "سيتي بوسيبل"، وهي شبكة عالمية فريدة من نوعها للتنمية الحضرية المشتركة. وتسمح  ’سيتي بوسيبل‘ للأعضاء بالاستفادة من الخبرات والموارد الجماعية لجميع أصحاب المصلحة من أجل توسيع نطاق الحلول المبتكرة التي تتعامل مع التحديات العالمية الملحة. وقد تعاونّا على مدار العامين الماضيين لتطوير حلول من شأنها تمكين الشمول المالي حول العالم".

وحالياً تعمل "آيديميا"، التي تتعاون بالفعل في الولايات المتحدة مع أكثر من 75 بالمائة من الولايات لتوفير رخص قيادة مادية، مع عدة ولايات على إصدار رخصة قيادة رقمية ستكون قادرة على العمل بنفس طريقة البطاقة المتقاربة المادية.

وفي هذا السياق، أشار مات تومسون، نائب الرئيس الأول لشؤون الهوية المدنية لشمال أمريكا في "آيديميا" قائلاً: "من خلال شراكة ’آيديميا‘ و’ماستركارد‘، نعتقد أن إمكانيات البطاقة المتعددة الوظائف التي تجمع بين الدفع والتعريف ستزداد أهمية بسبب الطلب على إيصال الأموال إلى أيدي المستهلكين بسرعة وسهولة دون المساس بالأمن". وأضاف: "نحن نتحدث مع العديد من قادة الدول المهتمين بفرصة تقديم هذا النوع من الحلول إلى مواطنيهم".

من جهته، قال إريك جورجينسن، مدير دائرة المركبات في ولاية أريزونا: "إننا نرى فرصة هائلة لتقارب الهوية والتمويل، إذ يوفر هذا الحل طريقة سهلة لمواطنينا للوصول إلى الخدمات المالية لتلقي المدفوعات، بما في ذلك مزايا التأمين ضد البطالة واسترداد الضرائب، أو لتسديد المدفوعات، بما في ذلك رسوم تسجيل المركبات وضرائب الدخل ورسوم الترخيص المهني. وهذا يخلق بيئة أكثر أماناً للمواطنين والدولة على حد سواء، حيث يمكننا التأكد من أن المدفوعات ستذهب إلى عملاء حقيقيين ومؤهلين". وختم قائلاً: "نحن ممتنون لشركاء مثل ’آيديميا‘ و’ماستركارد‘ الذين يمكننا العمل معهم لتزويد مواطنينا بهذه الابتكارات المؤثرة".